فنزويلا تستجيب لتهدادات الفيفا

تم نشره في الأحد 13 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

كراكاس - أمرت المحكمة العليا في فنزويلا الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم أمس الاول الجمعة باجراء انتخابات رئاسة الاتحاد المؤجلة في 17 مارس/آذار مما يمهد الطريق أمام البلاد لتفادي حظر دولي محتمل.


وهدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بايقاف البلاد من المشاركة في البطولات إلا إذا أجرى الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم الانتخابات لاختيار رئيس ومجلس تنفيذي جديد بحلول 19 مارس.


وتسبب خلاف داخل الاتحاد رفع إلى المحكمة العليا في تأجيل الانتخابات مرتين.
وتهديد الفيفا بايقاف البلاد كان سينهي آمال فنزويلا في التأهل  لنهائيات كأس العالم لكرة القدم لعام 2006 .


وبالرغم من أن فنزويلا تحتل المركز التاسع في مجموتها المؤلفة من عشر دول  بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006 إلا أنها قدمت عروضا قوية في الآونة الأخيرة.


وتقدمت شخصيات بارزة في كرة القدم الفنزويلية بينها ريكارد بايز المدير الفني للمنتخب الوطني بالتماسات للمحكمة العليا والاتحاد لحل النزاع وتفادي عقوبة الفيفا.


وفازت فنزويلا باربعة من 11 مباراة خاضتها في تصفيات كأس العالم وما زالت الفرصة سانحة أمامها للتأهل لكأس العالم 2006 التي تقام في المانيا.


والمباراة المقبلة بالتصفيات أمام كولومبيا وستقام في 26 مارس.


وفي تحذير لفنزويلا الأسبوع الماضي استشهد الفيفا بقوانينه التي تمنع الاتحادات الأعضاء من اللجوء للمحاكم إلا أن القاضي فرناندو فيغا نائب رئيس الدائرة الانتخابية التابعة للمحكمة العليا في فنزويلا قال إن قوانين الفيفا ليست ملزمة لأكبر محكمة في فنزويلا.


وكان رافاييل ايسكويفيل رئيس الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم قد أعاد  ترشيح نفسه للمنصب بعد أكثر من عقد شغل فيها منصب رئيس الاتحاد إلا أن ممثلين لمرشحي المعارضة جمدوا العملية الانتخابية بالتقدم بدعوى للمحكمة العليا تدعو لتغيير طريقة تنظيم الانتخابات.

التعليق