منتخبنا الوطني لكرة اليد يغادر الى دمشق اليوم

تم نشره في الجمعة 11 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • منتخبنا الوطني لكرة اليد يغادر الى دمشق اليوم

يخوض 3 مباريات ودية أمام نظيره السوري

عمان – يغادرنا صباح اليوم "الجمعة" متوجها الى العاصمة السورية دمشق وفد منتخبنا الوطني لكرة اليد لاقامة معسكر تدريبي هناك يخوض من خلاله ثلاثة لقاءات ودية مع المنتخب السوري الشقيق والتي تأتي ضمن استعدادات المنتخبين لخوض بطولة الحسن الدولية الخامسة التي يقيمها اتحاد اللعبة اعتبارا من السابع عشر من الشهر الجاري وتستمر لغاية الثاني والعشرين من نفس الشهر بمشاركة منتخبات رومانيا وقطر وسورية الى جانب منتخبنا الوطني للرجال والشباب، هذه البطولة التي اعتاد اتحادنا على اقامتها سنويا احتفاء بعيد ميلاد الامير الحسن بن طلال تقام كافة مبارياتها في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.


الوفد برئاسة أمين الصندوق عبد الحليم درادكة ويضم الوفد كل من: يوسف جميل، محمد حمارشة، علي قعوار، ابراهيم الشعلان، والمدرب الكرواتي جمال ساديكوفيتش، و17 لاعباً هم: مراد قصاروة، معتصم العقيلي، خالد ابراهيم، مهند المنسي، طارق المنسي، ربيع المنسي، محمود الهنداوي، علي عبد المحسن، محمود ياغي، فارس الوحشة، خالد حسن، احمد عبد الكرين، عبد الرحمن العقرباوي، إسماعيل الطموني، عادل بكر، محمد الوديان، وزياد عبد العزيز.


ولم تتضح لغاية اعداد هذا التقرير المواعيد الرسمية لمباريات منتخبنا الثلاث، حيث ينتظر ان تعلن فور وصول وفد منتخبنا الوطني الى العاصمة السورية.


ويعد معسكر سورية المحطة الاعدادية الخارجية الاولى لمنتخبنا في الوقت الذي يسعى مدرب منتخبنا الوطني الكرواتي جمال سادفيتش للوقوف على جاهزية الفريق من الناحية الفنية والبدنية واختيار الاساليب التكتيكية المناسبة لخوض منافسات بطولة الحسن الدولية، الى جانب اختيار التشكيلة الرئيسية التي يعول عليها كثيرا لمنافسة المنتخبات القوية المشاركة في البطولة.


ومع اعلان اللجنة المنظمة لجدول المباريات والتي افرزت المواجهة الافتتاحية التي تجمع منتخبنا الوطني مع نظيره السوري فان مدرب منتخبنا لن يكشف كافة اوراقه الفنية في لقاءاته الودية مع المنتخب السوري الشقيق، وستكون الفرصة مواتية امامه لاشراك كافة العناصر التي اختارها لهذا المعسكر.


شبابنا تدربوا امس


منتخبنا الوطني للشباب اجرى يوم امس تدريبا باشراف المدرب محمد فضل في صالة التربية الرياضية بالجامعة الاردنية، ويطمح منتخبنا الى مجاراة الاقوياء في البطولة وتقديم عرض طيب.


من ناحية اخرى خلد لاعبو منتخبنا الوطني للرجال الى الراحة يوم امس، من اجل التأهب للسفر الى سورية، واستغل الجهاز الاداري الراحة لاجراء الاختبارات الطبية اللازمة والتي اشترطتها اللجنة الاولمبية للمشاركة في دورة التضامن الللمشاركة في دورة التضامن السلامي التي تقام في المملكة العربية السعودية بالفترة 8-20 نيسان/ ابريل المقبل. كما تم انجاز كافة الأمور الادارية المتعلقة بتفريغ اللاعبين من أعمالهم للمشاركة في منافسات الدورة.


وكان منتخبنا الوطني للرجال والشباب أجريا مساء أمس الأول تدريباً مشتركا في قاعة كلية التربية الرياضية باشراف المدرب الكرواتي اشتمل على بعض الجوانب التكتيكية والفنية والتحركات الدفاعية والهجومية.

التعليق