يوفنتوس وريال مدريد في لقاء الثأر ومواجهة قوية بين الكرة الالمانية والانجليزية

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • يوفنتوس وريال مدريد في لقاء الثأر ومواجهة قوية بين الكرة الالمانية والانجليزية

دوري ابطال اوروبا

   نيقوسيا - تتجه أنظار عشاق كرة القدم في كل أنحاء العالم مساء اليوم الاربعاء إلى ستاد "دل ألبي" بمدينة تورينو الايطالية لمتابعة لقاء يوفنتوس الايطالي وريال مدريد الاسباني في أقوى المباريات الاربع التي تقام اليوم ضمن جولة الاياب في الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا.


 وفي باقي المواجهات اليوم ستكون هناك مواجهتان في غاية الصعوبة بين الكرة الانجليزية ونظيرتها الالمانية حيث يلتقي أرسنال الانجليزي مع بايرن ميونيخ الالماني ويحل ليفربول ضيفا على باير ليفركوزن ويلتقي موناكو الفرنسي مع أيندهوفن الهولندي.


 وستكون مهمة يوفنتوس هي تجنب الخروج من البطولة أمام أحد الفرق الاسبانية للعام الثاني على التوالي حيث سبق وأن أطاح به ديبورتيفو لاكورونيا الاسباني من البطولة في الموسم الماضي علما بأنها كانت الهزيمة الثانية فقط ليوفنتوس في 17 مباراة أمام الاندية الاسبانية وكانت الهزيمة الاولى له أمام ريال مدريد في عام 1962، وكذلك يرغب ريال مدريد في الثأر من يوفنتوس الذي أطاح به من البطولة بعد التغلب عليه (1-0) في نفس الملعب في الدور قبل النهائي للبطولة العام قبل الماضي. 


    وكان ريال مدريد حقق الفوز بهدف وحيد في مباراة الاياب على ملعب "سانتياغو برنابيو" قبل اسبوعين ما يعني بأنه ليس في مأمن من رد فعل يوفنتوس القوي على ارضه بقيادة مدرب محنك هو فابيو كابيلو، ويحتاج يوفنتوس إلى الفوز بفارق هدفين على الاقل لضمان التأهل إلى الدورالتالي (دور الثمانية) بينما سيحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية لحسم بطاقة التأهل في حالة فوز يوفنتوس (1-0) في الوقت الاصلي.


    ويخوض الفريقان المباراة اليوم في ظروف مختلفة بسبب موقفيهما في البطولة المحلية لكل منهما حيث نجح يوفنتوس في مواصلة انتصاراته والحفاظ على اقتسامه لصدارة الدوري الايطالي مع ميلان حامل اللقب وإن تفوق ميلان بفارق هدف واحد مسجل في الوقت الذي أفلت فيه ريال مدريد من الهزيمة أمام فالنسيا حامل لقب الدوري الاسباني وتعادل معه(1-1) وما زال بالمركز الثاني في البطولة بفارق ثماني نقاط خلف برشلونة المتصدر.


     وستكون المباراة اليوم هي المواجهة السادسة بين الفريقين في البطولات الاوروبية ولذلك فقد اعتاد الفريقان على اللعب أمام بعضهما البعض كما أن لكل منهما خبرته الكبيرة في البطولة وفاز بها من قبل علما بأن ريال مدريد هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (تسع مرات).


 واعتبر صانع العاب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان لاعب يوفنتوس سابقا بان الهجوم هو افضل وسيلة للدفاع مؤكدا بان فريقه سيعتمد نهجا هجوميا على الرغم من ان التعادل (0-0) او اي تعادل اخر يؤهله الى ربع النهائي، وقال زيدان:

نسعى الى تسجيل هدف في تورينو واعتقد باننا سنفعل ذلك وبالتالي سيتوجب على يوفنتوس تسجيل ثلاثة اهداف، واوضح: اذا لم تمن شباكنا باي هدف في نصف الساعة الاول اعتقد باننا نملك فرصة كبيرة لتحقيق نتيجة ايجابية.


    وتابع: اتوقع ان يبادر يوفنتوس الى الهجوم منذ البداية وهذا ما يفسح لنا في استغلال المساحات الواسعة لتوجيه ضربة من خلال الهجمات المرتدة.


 ونوه زيدان بمهاجم يوفنتوس السويدي زلاتان ابراهيموفيتش وقال: يملك يوفنتوس عددا كبيرا من اللاعبين الموهوبين لكن ابراهيموفيتش لفت انظاري كثيرا هذا الموسم لانه لا يكتفي فقط بتسجيل الاهداف بل يساهم كثيرا في تمريرات حاسمة ايضا، الموسم باكمله معلق بنتيجة هذه المباراة بالنسبة الينا، ستكون مأساة حقيقية اذا لم نبلغ الدور ربع النهائي.


 ولم يشارك زيدان في أخر مباراة لريال مدريد أمام فالنسيا بعد ان أصيب في مباراة ريال بيتيس والتي خسرها الريال (1-3).


     في المقابل اعتبر قلب دفاع يوفنتوس فابيو كانافارو بان مهمة فريقه لن تكون سهلة وقال: لا مجال للخطأ امام فريق يضم في صفوفه لاعبين امثال رونالدو وراؤول لان اي هفوة ستكون قاتلة.


 ويحوم الشك حول مشاركة الانجليزي ديفيد بيكهام في صفوف ريال مدريد لاصابة في ساقه تعرض لها خلال مباراة فريقه ضد فالنسيا، في حين لن يشارك الظهير الايمن الدولي ميشال سالغادو لاصابة في ركبته، اما في صفوف يوفنتوس فمن المحتمل ان يخوض الهداف الفرنسي دافيد تريزيغيه المباراة بعد ان شفي من فيروس اصابه، في حين ان مشاركة صانع الالعاب التشيكي المتألق بافل ندفيد مستبعدة، وقال المهاجم الايطالي الدولي أليساندرو دل بييرو قائد فريق يوفنتوس إن فريقه يستطيع التأهل لدور الثمانية إذا استغل إمكانياته في المباراة.


 وقال لاعب خط وسط المدريدي غوتي: يعتمد موسمنا بأكمله على ما يحدث أمام يوفنتوس، سنكون قد فشلنا إذا لم نصعد للدور المقبل ولكن إذا سجلنا هدفا سيكون من الصعب للغاية عليهم اخراجنا من البطولة.


 يذكر ان ريال مدريد زار الملاعب الايطالية 22 مرة في المسابقات الاوروبية ففاز في 5 مباريات فقط وتعادل في 4 وخسر 13.


أرسنال في المهمة المستحيلة أمام بايرن ميونيخ


     ولن تكون موقعة ملعب "هايبري" اقل اهمية وهي التي تجمع ارسنال الانجليزي مع بايرن ميونيخ الالماني، وكان الفريق البافاري في طريقه لحسم الامور في مصحلته ذهابا عندما تقدم بثلاثة اهداف نظيفة حتى الدقيقة 88 عندما سجل المدافع العاجي كولو توريه هدفا اعطى الامل لارسنال بامكانية قلب النتيجة في مصلحته ايابا.


 وارتفعت اسهم ارسنال بعض الشيء لان بايرن ميونيخ سيخوض المباراة من دون هدافه الخطير الهولندي روي ماكاي الذي لعب 78 مباراة من اصل 79 خاضها فريقه منذ انتقاله اليه قادما من ديبورتيفو الاسباني قبل موسمين وسجل خلالها 53 هدفا، واصيب ماكاي بتمزق عضلي خلال المباراة ضد فيردر بريمن وسيغيب عن الملاعب لمدة اسبوعين.


    واعترف مدرب بايرن ميونيخ فيليكس ماغاث بصعوبة الموقف وقال: انها حالة جديدة بالنسبة الينا، لان روي ماكاي هو الاسم الاول الذي اضعه في التشكيلة الاساسية والان علي التفكير كيف سألعب من دونه.


 في المقابل يعود صانع العاب الفريق مايكل بالاك الى صفوف الفريق البافاري بعد غيابه عن المباراة الاولى، اما في صفوف ارسنال فيستمر غياب قطب الدفاع سول كامبل المصاب في وتر اخيل وسيحل مكانه الصاعد السويسري فيليب سانديروس.


 ويتوقع أوليفر كان حارس مرمى بايرن ميونيخ أن يواجه الفريق بعض السخط من المشجعين في ستاد هايبري ولكن المهم أن شباك بايرن لم تهتز في سبع من تسع مباريات خاضها في العام الحالي 2005، ومن المتوقع ان يتواجه كان مع مواطنه ينز ليمان حارس مرمى أرسنال للمرة الثانية على التوالي بعد مباراة الذهاب التي جرت  بينهما في ميونيخ، وقال روبرت كوفاتش مدافع بايرن ميونيخ: سيكون الدفاع هو مفتاح أداء الفريق مرة أخرى في مباراة اليوم.


    وارتفعت الروح المعنوية لدى لاعبي أرسنال بعد الفوز الكبير الذي حققه على بورتسموث بالاهداف الثلاثة التي سجلها الفرنسي الدولي تييري هنري، وقال المدرب الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني للفريق: أعتقد أن أهم شيء في المباراة هو أن نخوضها بهدوء وتماسك ودون قلق.. ويجب أن نظهر إصرار الفريق وتركيزه الذي كان عليه أرسنال في المباريات الثلاث الماضية.. وأثق في قدرتنا على تحقيق ذلك.


 وحذر فينغر لاعبيه من التهاون في الدفاع قائلا: لن يفيدنا تسجيل ثلاثة أهداف في المباراة إذا اهتزت شباكنا بهدفين.


 ولم يصب مرمى بايرن بأي هدف منذ مباراة الذهاب امام ارسنال وكان الأرجنتيني مارت ديميشيليس العامل الأساسي في صلابة دفاع بايرن ميونيخ، ولعب ديميشيلس أساسا كبديل لبالاك وتألق دفع ماغاث للابقاء عليه في التشكيل الأساسي بعد عودة بالاك، وقال ماغات: بوجود حارس المرمى اوليفر كان ولوسيو وروبرت كوفاتش وديميشيلس أصبحنا نتمتع بقوة في القلب بحيث يصعب التسجيل في مرمانا.


    ودفع غياب ماكاي المدير الفني للعب بخسمة لاعبين في خط الوسط غدا بحيث يبقى البيروفي كلاوديو بيزارو الذي سجل هدفين في مباراة الذهاب بمفرده في الهجوم.


ليفركوزن يسعى لرد اعتباره


    وسيكون ليفربول الانجليزي مرشحا لتخطي عقبة باير ليفركوزن الالماني بعد ان تقدم عليه (3-1) ذهابا، وقدم ليفربول اداء جيدا في مباراة الذهاب حتى في غياب ابرز لاعبيه ستيفن جيرارد الذي يعود لخوض مباراة اليوم، في المقابل يعاني ليفركوزن من اصابات عدة ابرزها في خط الدفاع حيث يغيب عن الفريق الالماني المدافعون ينس نوفتني وروكي جونيور وخوان ولاعبا خط الوسط بول فرير وروبسون بونتي للايقاف.


    ويشعر رافاييل بنيتيز المدير الفني لليفربول بالثقة في قدرة فريقه ليس في الصعود لدور الثمانية فقط وانما بالحصول على لقب البطولة، وقال: الموسم الماضي لم يتحدث احد عن تأهل بورتو وموناكو للدور النهائي في البطولة، كان الحديث عن ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس وميلانو ومانشستر يونايتد وارسنال ولكن في النهاية بورتو كان الفريق الفائز بلقب البطولة ومن ثم لم لا يفوز ليفربول، إذا دافعنا بشكل جيد أمام ليفركوزن سنصل.


     ويسعى ليفربول الى الثأر من منافسه الذي اخرجه في الدور ربع النهائي من المسابقة ذاتها عام 2002، ولكن الروح المعنوية للاعبي ليفربول تبدو مشكلة كبيرة في هذه المباراة بعد الهزيمة أمام تشلسي في نهائي كأس الاندية الانجليزية المحترفة والهزيمة أمام نيوكاسل في الدوري الانجليزي في مطلع الاسبوع الحالي لتتبدد ثقة اللاعبين بأنفسهم قبل مواجهة ليفركوزن، ويقود المهاجم التشيكي الدولي ميلان باروش بمفرده هجوم ليفربول في هذه المباراة.


    وقال كلاوس أوغنتالر المدير الفني لباير ليفركوزن: نحن في حالة جيدة تمكننا من تسجيل هدف في الشوط الاول على أن نتبعه بهدف آخر في الشوط الثاني.


موناكو وأيندهوفن.. تساوي الفرص


     يأمل موناكو الفرنسي أن يعيد اكتشاف قدراته الهجومية عندما يستضيف ايندهوفن الهولندي اليوم، وهزم موناكو في مباراة الذهاب (0-1) ويتحتم عليه الفوز بهدفين للصعود لدور الثمانية.


 ولكن موناكو بعيدا عن مستواه المرتفع الذي ظهر عليه خلال المرحلة الاولى من البطولة عندما تصدر مجموعته متقدما على ليفربول الانجليزي، وفاز الفريق الذي يتولى تدريبه ديدييه ديشان بمباراة واحدة فقط في آخر ستة أسابيع عندما تغلب على ستاد رين (1-0) في الدور الثالث ببطولة كأس فرنسا لكرة القدم، وقال ديشان بعد تعادل فريقه مع ميتز دون أهداف يوم السبت في الدوري الفرنسي:

أهدرنا العديد من الفرص للتسجيل، يجب أن نكون في أفضل مستوياتنا أمام ايندهوفن.


    ويحتل موناكو المركز الرابع في الدوري الفرنسي وراء اولمبيك ليون المتصدر برصيد 11 نقطة ولا يشعر بالأمل في امكانية الفوز بلقب الدوري الموسم الحالي، ويخشى الفريق أن يختتم الموسم دون الفوز بأي بطولة.


    وقال المهاجم ايمانويل اديبايور: نريد أن نفوز ببطولة هذه المرة، بطولة كأس فرنسا أصبحت من اولوياتنا ولكن علينا ألا ننسى البطولة الاوروبية، تعلمنا الكثير من حملتنا العام الماضي ويمكن أن يساعدنا ذلك كثيرا خلال مرحلة خروج المهزوم.


 وفي الوقت الذي يصارع فيه موناكو لاستعادة مستواه، استعد ايندهوفن بشكل جيد لهذه المباراة خاصة بعد تأجيل مباراة يوم الاحد بالدوري الهولندي أمام غرونينغن، وقال غوس هيدينك المدير الفني لايندهوفن للصحفيين: في الأوضاع الطبيعية كانت مباراة الأحد ستكون مثالية ولكن مع الأحوال الجوية السيئة والثلوج التي تغطي الملعب أشعر بالسعادة لأنها تأجلت.


     ويسافر ايندهوفن المتصدر للدوري الهولندي إلى جنوب فرنسا بفريق لائق بدنيا يضم جون دي يونغ وفيليب كوكو، وغاب دي يونغ عن تدريب يوم السبت من جراء اصابته بكدمة في اصبع قدمه بينما عانى كوكو من إصابة في الفخذ.


مباريات اليوم:


يوفنتوس الإيطالي - ريال مدريد الإسباني (0-1 ذهابا)
أرسنال الإنجليزي - بايرن ميونيخ الألماني (1-3 ذهابا)
باير ليفركوزن الألماني - ليفربول الإنجليزي (1-3 ذهابا)
موناكو الفرنسي - أيندهوفن الهولندي (0-1 ذهابا)


(جميع المباريات تقام في الساعة 21:45 بتوقيتنا المحلي)

التعليق