ديفنبورت وسيرينا وليامس وميسكينا الى ربع نهائي دبي

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • ديفنبورت وسيرينا وليامس وميسكينا الى ربع نهائي دبي

تنس حول العالم

مدن - عبرت المصنفات الثلاث الاوليات الى الدور ربع النهائي من دورة دبي الدولية في كرة المضرب البالغ مجموع جوائزها مليون دولار حيث كان تأهل الاميركية ليندساي ديفنبورت المصنفة اولى سهلا، وعانت مواطنتها سيرينا وليامس الثانية لحجز بطاقتها، فيما تأهلت الروسية اناستازيا ميسكينا الثالثة بعد انسحاب منافستها الفرنسية ماريون بارتولي والنتيجة 4-2.


وفازت ديفنبورت على الصينية جاي زهينغ 6-2 و7-5، وسيرينا على الروسية ايلينا بوفينا 1-6 و6-1 و6-4.


وتلتقي ديفنبورت في ربع النهائي الاسبانية المخضرمة كونشيتا مارتينيز التي تغلبت بدورها على الفرنسية ناتالي ديشي السابعة بسهولة تامة 6-1 و6-2 اليوم ايضا.


وانهت ديفنبورت المجموعة الاولى بسرعة 6-2 لكنها واجهت مقاومة عنيفة من الصينية في الثانية قبل ان تكسر ارسالها في الوقت المناسب وتنهيها 7-5.


وقالت ديفنبورت "لعبت جيدا في المجموعة الاولى وفي نهاية المباراة لانني تأثرت بالرياح في بعض الكرات في المجموعة الثانية"، مضيفة "تعين علي اللعب بقوة في بعض الفترات لكن ذلك ادى اخطاء استفادت منها زهينغ".


وتابعت "لا اتوقع مباريات سهلة في اي دورة واعتقد انه يجب ان العب جيدا دائما للفوز".


وعن مباراتها المقبلة مع مارتينيز قالت "تواجهنا مرارا وكانت المرة الاخيرة في بطولة استراليا، فهي لاعبة كبيرة واحترمها جدا وساحاول ان العب بقوة امامها".


من جهتها، عانت سيرينا كثيرا للفوز على بوفينا لبلوغ ربع النهائي حيث ستقابل السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا التي تغلبت على الروسية ايلينا ليخوفتسيفا 7-5 و6-4 اليوم ايضا.


وكانت فينوس الشقيقة الكبرى لسيرينا خرجت من الدور الاول اثر خسارتها امام الايطالية سيلفيا فارينا اليا اول من امس الاول الاثنين.


ولم يكن فوز سيرينا وليامس بطلة ملبورن الاسترالية سهلا لان درجة تركيزها لم تكن بالمستوى المطلوب في المجموعة الاولى التي خسرتها بسهولة تامة 1-6 قبل ان تتدارك الوضع في المجموعتين الثانية والثالثة.


وقدمت الاميركية عرضا قويا في المجموعة الثانية وحسمتها بسهولة ايضا 6-1 قبل ان تستهل الثالثة بسرعة كبيرة حيث تقدمت 4-صفر لكنها فقدت تركيزها مجددا ما سمح لبوفينا بتقليص الفارق الى 3-4، الا ان سيرينا حسمت الموقف في النهاية بنتيجة 6-4 منهية المباراة في ساعة و28 دقيقة.


وقالت سيرينا "لست ادري ماذا حصل في المجموعة الاولى لكن اعتقد بان اندفاع الكرة تأثر كثيرا بسرعة الرياح، ثم تحسن الوضع في الثانية خصوصا في رد الارسال كما ان معنوياتي ارتفعت بعد تشجيع الجمهور لي ما ادى الى ارتفاع ادائي ايضا، وفي المجموعة الثالثة لعبت براحة اكثر وتقدمت فيها بسهولة لكنني فقدت تركيزي لاحقا وكادت تستفيد من ذلك لكنني سيطرت مجددا على المجريات".


من جهتها، واصلت هانتوتشوفا عروضها القوية بعد ان كانت بلغت نصف نهائي دورة الدوحة الاسبوع الماضي، لكنها ستواجه اختبارا صعبا للغاية في ربع النهائي امام سيرينا وليامس.


وتأهلت الى ربع النهائي ايضا الروسية اناستازيا ميسكينا الثالثة بعد انسحاب منافستها الفرنسية ماريون بارتولي في ركبتها اليسرى والنتيجة تشير الى تقدم منافستها 4-2.


وتلتقي ميسكينا في ربع النهائي السويسرية باتي شنايدر الثامنة التي تغلبت بدورها الصينية نا لي 6-3 و7-6 (11-9).


المطالبة بمساواة الجوائز المالية للرجال والسيدات في الويمبلدون


هاجمت لاعبة التنس الامريكية ليندساي دافينبورت المصنفة الاولى على العالم ومواطنتها سيرينا وليامز المصنفة الاولى على العالم سابقا امس الاول الثلاثاء المسؤولين عن بطولة إنجلترا المفتوحة (ويمبلدون) ثالث بطولات  "جراندسلام" الاربع الكبرى بسبب الفارق الكبير في الجوائز المالية بين مسابقتي الرجال والسيدات في نفس البطولة.


وانتقدت اللاعبتان اللتان تخوضان حاليا منافسات بطولة دبي المفتوحة للتنس التي جرى رفع مجموع جوائزها المالية إلى مليون دولار لتتساوى مع جوائز بطولة دبي لتنس الرجال التي اختتمت في مطلع الاسبوع الحالي وجود فارق كبير بين الجوائز المالية للرجال والسيدات في ويمبلدون.


وبرزت مشكلة الفارق بين الجوائز المالية في مسابقتي الرجال والسيدات مرة أخرى في الوقت الحالي بعد زيادة جوائز بطولة دبي من 415 ألف دولار إلى مليون دولار وهو نفس مجموع جوائز بطولة الرجال التي فاز بلقبها السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول على العالم في مطلع الاسبوع.


وعلى الرغم من أن دافينبورت ووليامز أصبحتا الاغنى في عالم التنس هذا الموسم إلى أنهما ما زالتا تضغطان من أجل زيادة الجوائز المالية لمسابقة السيدات في ويمبلدون.


ووصل دخل دافينبورت الشهري في الموسم الحالي 300 ألف دولار وبلغ رصيدها الذي حصلت عليه من بطولات التنس 16 مليون دولار بينما حصلت وليامز التي توجت في مطلع العام الحالي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة أولى بطولات "جراند سلام" الاربع الكبرى على 800 ألف دولار خلال مشاركاتها في البطولات على مدار الشهرين الماضيين.


وقالت دافينبورت في إشارة إلى الفارق بين الجوائز المالية للرجال والسيدات في بطولتي ويمبلدون وفرنسا المفتوحة (رولان جاروس) "سمعنا جميع الاسباب المختلفة لذلك". يذكر أن الجوائز المالية تتساوى بين الرجال والسيدات في بطولتي أستراليا المفتوحة وأمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز).


وقالت دافينبورت "على الناس أن يعتقدوا ما يريدونه.. حيث يرى البعض أن السيدات يلعبن المباراة من ثلاث مجموعات بينما يلعب الرجال المباراة من خمس مجموعات.. ولكن مشاهدة مباريات السيدات يكون مختلفا ولا يؤثر عليها عدد المجموعات".


وقالت وليامز التي تستغل جزءا من وقتها في التمثيل "أساند بوضوح المساواة في الجوائز المالية".


فيدرر يزور الاطفال المرضى واليتامى في جنوب أفريقيا


طاف لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول على العالم امس الاربعاء مدينة "بورت إليزابيث" بجنوب أفريقيا للاطمئنان على سير مشروع تنمية الشباب الذي ساهم فيه فيدرر وعائلته لبعض الوقت ولكنه لم يزره سابقا.


وأشارت وكالة أنباء (سابا) إلى أن اللاعب كان بصحبة صديقته ميركا فافرينيتش ووالده ووالدته المولودة في جنوب أفريقيا.


وزار فيدرر الاطفال المرضى واليتامى في مستشفى إمبلويني في نيو برايتون وتجول بمنطقة سويتو المطلة على البحر حيث تردد أنه يتبرع بمساعدات مالية للعديد من الاطفال.


وقال فيدرر "لم أزر أي مشتشفى في حياتي وقد كانت مشاهدة الاطفال المرضى مؤثرا جدا بالنسبة لي".

التعليق