مارك ويبر يقطع جسر "سيدني هاربر" بسيارة فورمولا-1

تم نشره في الاثنين 28 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • مارك ويبر يقطع جسر "سيدني هاربر" بسيارة فورمولا-1

سيدني - قطع الاسترالي مارك ويبر سائق فريق بي إم دابليو وليامز بسباقات سيارات فورمولا-1 أمس الاحد جسر "سيدني هاربر" الشهير على متن سيارة فريقه منفردا تماما بالصدارة ومخلفا وراءه العدم.


ولكن لسوء حظه أن كل ذلك كان مجرد عرضا ترويجيا لسباق الجائزة الكبرى الاسترالي بملبورن الذي سينطلق في الاسبوع المقبل ليكون أول سباقات فورمولا-1 بهذا الموسم.


واعترف ويبر (28 عاما) بصراحة بأنه على الارجح لن يكون في المقدمة عندما يبدأ السباق الحقيقي.


وقال ويبر للصحفيين "إن الخصوم الذين نواجههم أقوياء جدا، ولكن فريقي وليامز يعرف ذلك وسنشكل نحن الاخرون قوة كبيرة في المستقبل .. أعتقد أن السباقات القليلة الاولى ستكون صعبة إلى حد ما بالنسبة لن، إننا لا نتوارى من هذه الحقيقة ولكننا يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا".


قطع ويبر جسر (سيدني هاربر) خمس مرات في تجربة سيكون أكثر ما يتذكره منها هو خلو الجسر الشهير تماما من سياراتأخرى سواه.


حيث جرى إغلاق أكبر جسر فولاذي في العالم لمدة خمس ساعات أمس مما أثار غضب عدد من قائدي السيارات بينما كان البعض الاخر متسامحا نظرا للقيمة الدعائية لهذا الحدث.


ودافع بوب كار رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز الاسترالية عن قرار إغلاق الجسر مشيرا إلى أن الامر كان يستحق هذا الاجراء من أجل صورة مدينة سيدني مدخل أستراليا على المستوى العالمي.


وقال كار "إنه ترويج رائع لمدينة لا تجني شيئا من السياحة"، ولكن لسوء الحظ أن سماء سيدني لم تكن صافية كعادتها فقد كانت معتمة وملبدة بالغيوم مما حد من فرص التقاط صور جيدة.


.. ويبر غير متفائل بالفوز بسباق استراليا للفورمولا لعدم جاهزية سيارته
تخلى مارك ويبر عن آماله بالفوز ببطولة استراليا للسيارات وهي أولى سباقات الجائزة الكبرى للسيارات الموسم  الحالي والتي تجرى في مطلع الأسبوع المقبل بالرغم من التوقعات الكبرى في استراليا  بأن ينجح في الفوز بالسباق المقام على أرضه في ملبورن بعد انتقاله إلى فريق  وليامز.


وكان ويبر ينتظر منذ فترة طويلة ليتمكن من الفوز بالبطولة المقامة على أرضه وتأتي ضمن سلسلة سباقات الجائزة الكبرى للسيارات وكان يأمل أن يتحقق ذلك العام الحالي بعد انتقاله إلى فريق وليامز بعد قضاء موسم مع فريق  ميناردي وعامين مع فريق جاجوار.


ويعتزم الاسترالي ويبر البالغ من العمر 28 عاما الآن الانتظار لمدة موسم  آخر على الأقل بسبب مشاكل في تصميم سيارته الجديدة الانسيابي.


ويعمل المهندسون على مدار الساعة لحل المشاكل من أجل زيادة سرعة  السيارة ولكنهم يقولون إن الوقت المتبقي قبل أولى سباقات الموسم في مطلع الأسبوع المقبل ضيق.


وقال سام مايكل المدير الفني بفريق وليامز للصحفيين "ندرك أن أمامنا عملا كثيرا ولا يمكن أن نحقق النتيجة المرجوة على الفور، الموسم طويل ويتضمن 19 سباقا ومن ثم نرغب فقط في انتزاع بعض النقاط في السباق الذي يقام في  ملبورن."


وجذب ويبر انظار الفرق الكبرى في سباقات السيارات عندما قاد ميناردي للمركز الخامس في سباق ملبورن للسيارات في أول مشاركة له بسباقات الفورمولا  1 منذ ثلاثة أعوام.


وأبدى ويبر استياءه لعدم تمكنه من المنافسة على المركز الأول في السباق  بمطلع الأسبوع قائلا "لسنا سعداء. أنا قادر على المنافسة ولا أستمتع بتغلب آخرين علي.

 
"والهزيمة في استراليا تثير استيائي بشكل أكبر ولكن ليس هناك من نلومه غير  أنفسنا. كان من الممكن بسهولة أن نكون في وضع أفضل ولكن هذه ليست هي الحال  وليست هناك أعذار."


وبالرغم من استيائه إلا أن ويبر أعرب ايضا عن رضاه بالسيارة الجديدة  قائلا إنه يمكن الاعتماد عليها بشكل أكبر من السيارة التي كانت مستخدمة  العام الماضي مضيفا أنه سعيد بانضمامه لفريق وليامز.

التعليق