الملاك الأزرق" يكافئ "الجنة…الآن" في برلين

تم نشره في الأربعاء 23 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • الملاك الأزرق" يكافئ "الجنة…الآن" في برلين


برلين - كان للحضور العربي في الدورة الخامسة والخمسين لمهرجان برلين السينمائي، "برليناله"، الذي افتتح في العاشر من شباط الجاري، وقعه ومكانته، والذي تمثل في فيلم بعنوان "الجنة ... الآن" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد.


      والفيلم من إنتاج فرنسي/ ألماني/ هولندي، وهذا ما خوله إمكانية الفوز بجائزة أفضل فيلم أوروبي يُعرض في المهرجان، والجائزة مالية، قدرها 25000 يورو، وتحمل اسم جائزة  "الملاك الأزرق"، تيمنا بالدور الأبرز لنجمة السينما الألمانية الأشهر مارلين ديتريش.


فيلم "الجنة... الآن" توّج بجائزة ثانية في برلين، مقدمة من منظمة العفو الدولية "آمنستي إنترناشنال"، وتُمنح على هامش المهرجان، بعد الفيلم الجنوب إفريقي، وكان بعنوان "يوـ كارمن إيخايليتشا" والذي نال جائزة "الدب الذهبي" الكبرى، كأفضل فيلم في المهرجان الذي وزع جوائزه السبت.


       ويذكر أن هذا الفيلم يسرد وقائع 48 ساعة من حياة شابين فلسطينيين مقبلين على عملية استشهادية، وقد عالج المخرج هاني أبو أسعد موضوعه بأسلوب مشوق وإنساني، لا يخلو من الطرافة في بعض الأحيان، وبحرفية تقنية لافتة، حسب رأي النقاد.


        "الجنة...الآن" هو ثاني أفلام المخرج الفلسطيني الشاب بعد فيلمه الأول "عرس رنا"، وقد أسند بطولته لممثلين معروفين في الأوساط المسرحية، قيس ناشف وعلي سليمان، والبطولة النسائية لفنانة مغربية الأصل لبنى الزبال، التي شاركت في العديد من الأفلام الأوروبية، وهيام عباس الفلسطينية المقيمة في فرنسا.


       وعودة إلى الفيلم الفائز بجائزة " الدب الذهبي" الكبرى، كأفضل فيلم، هو من إخراج البريطاني مارك دورنفورد ـ ماي، الذي نقل أحداث أوبرا كارمن الشهيرة، لمؤلفها جورج بيزيه، فحوّلها إلى قصة معاصرة تدور أحداثها في إحدى مدن جنوب إفريقيا.


        وقد سبق للمخرج أن عرض نسخته المحوّرة من الأوبرا في صيغة مسرحية قبل أن يحولها إلى فيلم سينمائي، بعد ترجمة نصوصها إلى اللغة المحلية، ليتسنى غناؤها بهذه اللغة.


وكان مهرجان برلين، الذي يُعتبر من أهم المهرجانات السينمائية العالمية، قد منح جائزته الفخرية التكريمية، غداة افتتاح دورته، للمخرج الكوري "إيم كوان تايك"، عن مجمل أعماله.


ومن أبرز نجوم السينما العالمية الذين حضروا إلى برلين في هذه الدورة : ويل سميث، كيانو ريفز، كاترين دونوف وجيرار دوبارديو، وترأس لجنة التحكيم المخرج الألماني رولاند هيمريش.

التعليق