الرواية والتاريخ يلتقيان في دورة عبد الرحمن منيف

تم نشره في الأربعاء 23 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • الرواية والتاريخ يلتقيان في دورة عبد الرحمن منيف

      تنطلق صباح السبت المقبل فعاليات ملتقى الرواية العربية الثالث الذي يحمل اسم "دورة عبد الرحمن منيف"، والذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، وموضوعه الرئيس "الرواية والتاريخ"، ويستمر لمدة خمسة أيام، ويلتقي فيه أكثر من مائة وخمسين مبدعا وناقدا وباحثا من مصر والدول العربية والأجنبية.


       وفي ختام الملتقى يتم الإعلان عن الفائز بجائزة الرواية العربية التي يتوقع أن يفوز بها واحد من الروائيين المصريين الآتية أسماؤهم: إدوار الخراط، خيري شلبي، بهاء طاهر، جمال الغيطاني، بعد أن رفضها في العام الماضي الروائي صنع الله إبراهيم.


        من المحاور التي يناقشها الملتقى: إشكالية الرواية التاريخية، ما الرواية التاريخية؟، التنوع في الرواية التاريخية، تحولات الرواية التاريخية، التاريخ في النص المرئي والنص المقروء، حدود الحرية في الرواية التاريخية، التاريخ في أدب الأطفال.


        وتحت كل محور من هذه المحاور تُقدم عشرات الأبحاث والشهادات الأدبية المختلفة. وفي هذه المناسبة يصدر المجلس الأعلى للثقافة عدة عناوين منها:

"الرواية التاريخية" لجورج لوكاتش، ورواية "الجدارية" لمحمد جبريل، وطبعة جديدة من رواية مجيد طوبيا "تغريبة بني حتحوت"، وطبعة جديدة من رواية سعد مكاوي "السائرون نياما".


       وحتى لا يتكرر مثل ما حدث في العام الماضي من رفض للجائزة، صرح د. جابر عصفور بأن المجلس الأعلى للثقافة سيأخذ موافقة المرشح للجائزة قبل الإعلان عنها، حتى لا تحدث مزايدات.

التعليق