في عيد الحب.. وسائل الاعلام تنقل زواج غوريلا ألمانية بحديقة في جوهانسبرج

تم نشره في الثلاثاء 15 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً

 

 
    جوهانسبرج-التقي ماكوكو الغوريلا الالمانية البالغ من العمر 19 عاما وعروسه الجنوب أفريقية ليزا للمرة الاولى في حديقة جوهانسبرج للحيوان.
 ونقلت وسائل الاعلام المحلية اللقاء الاول الذي كان مقررا إتمامه في عيد الحب حيث يؤمل في أن تنمو علاقة حب بينهما في الشهور القليلة المقبلة.


     وقال فيليب كرونجي أحد مسؤولي الحديقة لوكالة الانباء الالمانية "إن كلا منهما كان على دراية بوجود الاخر. لم يقتربا من قبل لكن كانا يتبادلان النظرات أثناء التقاط كاميرات التليفزيون لقطات لهما."


      وعلى الرغم من تضاؤل فرص نجاح التزاوج بين ماكوكو وليزا إلا أن حملة تمويل عبر رسائل الهاتف المحمول كانت قد بدأت لصالح رعاية زوجي المستقبل. وكان على الراغب في المشاركة في تمويل مهر الزواج إرسال رسالة عبر هاتفه المحمول وعليها كلمة "غوريلا" إلى أحد الارقام المعلنة ويكون قد ساهم بما يعادل 80 سنتا أميركيا. ويعيش ماكوكو القادم من حديقة مونستر الالمانية في القفص المجاور لليزا.


       وظل ماكوكو الذي يبلغ وزنه مئتي كيلوجراما في بيته بالحديقة خلال 45 يوما من الحجر الصحي لكن قربه من ليزا كان يهدف إلى اعتياد كل منهما على وجود الاخر بالقرب منه. وتبادل ماكوكو وليزا النظرات لأول مرة عبر مرآة. وسيسمح لهما بالاتصال بصورة محدودة.


        وكان خبراء الحيوانات الرئيسية يدرسون في الفترة الماضية ردود الفعل الصادرة عن كل منهما قبل أن يسمح لهما بالتزاوج في عيد الحب. وكان كرونجي قد قال للوكالة خلال الشهر الماضي "يبدو أن ليزا صارت أكثر هدوءا منذ وصول ماكوكو من ألمانيا."


 وقال إن مسألة فارق السن الكبير بين ليزا (33 عاما) وماكوكو ربما تعنى أن هناك "فرصة ضئيلة لإنجاب أبناء". وكانت ليزا قد فقدت زوجها ماكس أشهر غوريلا في مجال مكافحة الجريمة في جنوب أفريقيا.


       وكان ماكس سببا في القبض على لص شاء حظه العثر أن يدخل عرين الغوريلا أثناء محاولة هربه من الشرطة. ونجح ماكس في القبض على اللص الذي أصابه بطلقتين ناريتين. وعلى الرغم من ذلك نجا ماكس من الموت في ذلك الحادث. وكانت أنباء قد أفادت بأن ليزا حامل لكن جرى تكذيبها بعد اكتشاف أن زوجها ماكس عقيم.

التعليق