هامبورغ يتلقى تعويضا بقيمة مليوني يورو

تم نشره في الأحد 13 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • هامبورغ يتلقى تعويضا بقيمة مليوني يورو

 
   فرانكفورت - أعلن الاتحاد الالماني لكرة القدم امس الاول الجمعة أنه سيدفع تعويضا قدره مليوني يورو (2.57 مليون دولار) إلى نادي هامبورغ بالاضافة إلى تنظيم مباراة للمنتخب الالماني في ستاد هامبورغ خلال تشرين الاول/أكتوبر المقبل تعويضا له عن خروجه من الدور الاول لكأس ألمانيا بسبب تلاعب الحكم الشاب روبرت هويزر في نتيجة مباراته مع باديربورن بهذا الدور.


    وذكر الاتحاد في بيان أصدره أمس الاول: بهذه التسوية سيحصل هامبورغ على 500 ألف يورو كتعويض بالاضافة إلى إقامة مباراة دولية للمنتخب الالماني بستاد هامبورغ في تشرين الاول/أكتوبر المقبل على أن يشارك هامبورغ في تنظيم المباراة مقابل 1.5 مليون يورو.  وقال كريستوف شيكارت محامي هامبورغ: اصبح من الواضح انه ستظهر مشاكل لا يمكن حلها اذا الغيت نتيجة المباراة، ولذلك قررنا سحب طلبنا بالعودة الى البطولة.


 ومن المقرر أن يلتقي المنتخب الالماني مع نظيره الياباني في الثامن من تشرين الاول/أكتوبر المقبل كما يخوض مباراة ودية أخرى في ألمانيا في 12 من نفس الشهر أمام منتخب لم يتحدد بعد ويرجح أن يكون الصين، وتأتي هذه التسوية خارج المحكمة بعد أن سحب هامبورغ احتجاجه بعد خمس ساعات من المفاوضات مع الاتحاد الالماني ضد نتيجة مباراته أمام باديربورن التي انتهت بفوز باديربورن أحد أندية الدرجة الثالثة (4-2) في الدور الاول لكأس ألمانيا في آب/أغسطس الماضي وكذلك بعد رفض الاتحاد اعادة هامبورغ إلى مسابقة الكأس عن طريق لعب مباراة إضافية في دور الثمانية الذي وصلت إليه المسابقة حاليا.


    وكان هناك اقتراح بإعادة هامبورغ للمسابقة من خلال إعادة المباراة أمام باديربورن ثم يخوض في حالة فوزه مباراة أخرى أمام أحد الفرق المتأهلة إلى دور الثمانية ويتأهل الفائز من هذه المباراة للعب في دور الثمانية ولكن هذا الحل لم يلق موافقة الاتحاد حيث يرى مسؤولوه أنه حل غير عقلاني، وقال ثيو تسفانزيغر الرئيس المناوب للاتحاد اللالماني لكرة القدم: اردنا ان نوضح لهامبورغ ان الاتحاد الالماني لكرة القدم مسؤول عن القضية ويريد ان يواجه هذا الموقف بشجاعة، نحن واعون للخسائر التي تكبدها هامبورغ بسبب التلاعب في هذه المباراة، ندرك حجم الضرر الذي اصاب هامبورغ بسبب التلاعب في نتيجة مباراة الكأس.


    واشاد رئيس هامبورغ برند هوفمان بقرار المحكمة وقال: قرار المحكمة يؤكد اننا كنا على حق في الاحتجاج.


 وأصبح قرار الاتحاد بالتعويض المادي لهامبورغ أول قرار يتخذه الاتحاد تجاه فضيحة التلاعب بنتائج المباريات التي تفجرت حول الحكم الشاب هويزر (25 عاما) قبل حوالي ثلاثة أسابيع حيث اعترف بالتلاعب في نتائج أربع مباريات وفي مقدمتها هذه المباراة كما أثارت التحقيقات مع هويزر الاشتباه في 25 شخصا ما بين لاعبين وحكام ومراهنين.


مذكرة اعتقال بحق هويزر


 صدرت امس السبت مذكرة اعتقال بحق الحكم الالماني سيء السمعة روبرت هويزر بعدما قال مدعون في برلين إنه قد يهرب خارج البلاد.


 وكان هويزر قد اعترف بالتلاعب بنتائج مباريات قام بتحكيمها، وأصدر الاتحاد الالماني لكرة القدم قرارا يوم الخميس الماضي بوقفه فورا عن العمل "لسلوكه المشين الذي لا يمكن أن يصدر عن رجل رياضي".

التعليق