خدعة تلفزيونية تضع رييس في موقف حرج

تم نشره في السبت 12 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • خدعة تلفزيونية تضع رييس في موقف حرج

 

     القاهرة - أشعل المهاجم الاسباني خوسيه أنتونيو رييس لاعب نادي آرسنال الانجليزي لكرة القدم شائعة انتقاله لنادي ريال مدريد الاسباني أكثر بعد وقوعه ضحية لبرنامج هزلي بالاذاعة، وكان رييس يعتقد أنه يتحدث إلى إميليو بوتراغينيو مدير الكرة بنادي ريال مدريد عندما وصف زملاءه بفريق آرسنال بأنهم "أشرار".


     وصرح رييس (21 عاما) لمحطة "كادينا كوبي" الاذاعية الاسبانية التي تذيع البرنامج الهزلي: أتمنى لو ألعب لريال مدريد.. وآمل أن يحدث هذا الامر، فأنا أحب طريقة لعب الفريق، ولست سعيدا بوضعي الحالي.


     وأفاد الموقع الرياضي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) على الانترنت امس الجمعة بأن رييس دائما ما يبدي رغبته في العودة إلى وطنه منذ انتقاله من اشبيلية الاسباني إلى آرسنال مقابل 17 مليون جنيه إسترليني في بداية عام 2004، وقد بدأ رييس الموسم الحالي بمستوى رائع ولكنه واجه صعوبة في الحفاظ على هذا المستوى خاصة بعد أن ترك آرسنال سباق الصدارة على ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لهذا الموسم لفريقي تشلسي ومانشستر يونايتد، وأضاف رييس: إذا لم ألعب لريال مدريد فسأضطر إلى مواصلة اللعب مع بعض الاشرار.. إنني واثق من أنه لا يوجد أي منهم في غرفة اللاعبين بريال مدريد، وأنا سعيد لأن ريال مهتم بي لانني أحلم منذ أن كنت طفلا صغيرا باللعب هناك.


       وأشار الموقع إلى أنه قبل الكشف عن هذه القصة الاخيرة كان رييس قد نفى تماما جميع التقارير التي تربطه بريال مدريد، وأصدر رييس بيانا من خلال آرسنال جاء فيه: لقد رأيت القصص التي تناقلتها وسائل الاعلام عن انتقالي لريال مدريد .. ولكن الامر لا يتوقف عند ارتباطي بعقد مع آرسنال وإنما إنني سعيد هنا وملتزم بمساعدة الفريق على إحراز المزيد من الالقاب.


        من ناحية أخرى أعرب بوتراغينيو عن غضبه الشديد لقيام معد التسجيلات الصوتية بمحطة "كادينا كوبي" بانتحال شخصيته في هذا البرنامج لانتزاع اعترافات من رييس وقال: إنه أمر مشين ولا يوجد له أي أساس من الصحة، إنه (رييس) لاعب في آرسنال ويجب أن نحترم ذلك، يجب أن نكون حريصين في هذا الامر بسبب الشائعات التي تظهر في الاخبار.

 

التعليق