فوغتس يرحب بالعمل مع المنتخب الألماني

تم نشره في الخميس 10 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • فوغتس يرحب بالعمل مع المنتخب الألماني

 

دوسلدورف - قال المدرب يورغن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني لكرة القدم أول امس الثلاثاء إنه يسعى لاعادة المدرب السابق للفريق بيرتي فوغتس إلى الجهازالفني الحالي، وإنه من المرجح أن يعمل بمنصب كبير مراقبي اللاعبين.


 وذكرت صحيفة "بيلد" الالمانية أول امس الثلاثاء أن بيرتي فوغتس مدرب المنتخب الالماني السابق سيعود للجهاز الفني ليشغل منصب كبير مراقبي اللاعبين واكتشاف المواهب لضمهم إلى صفوف المنتخب.

 ويأتي تصريح كلينسمان مساء أول امس على هامش الاستعدادات التي خاضها المنتخب الالماني قبل مباراته المهمة التي أقيمت في ساعة متاخرة من مساء أمس مع المنتخب الارجنتيني ليؤكد ما نشر في الصحيفة علما بأن تقرير الصحيفة أكد أن العقد قد وقع بالفعل ولكن كلينسمان لم يتطرق لذلك واكتفى بوصف فوغتس بأنه سيضيف خبرة كبيرة للجهاز الفني، وأضاف كلينسمان: إذا أتيحت الفرصة أمام الاتحاد الالماني لكرة القدم ليضم فوغتس إلى الجهاز الفني بشكل أو بآخر سيكون ذلك أمرا إيجابيا للغاية.


 وأكد جيرهارد ماير فورفيلدر رئيس الاتحاد الالماني للعبة أن القرار لم يتخذ بعد في هذا الشأن ولكنه أكد أيضا أن كلينسمان وأوليفر بيرهوف مدير المنتخب في حاجة إلى وجود هذا المراقب، وأضاف: الجهاز الفني أبلغنا قبل أيام قليلة أنه بحاجة إلى مراقب للاعبين ولكن لم تطرح أي أسماء، ونقلت "بيلد" على لسان أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الوطني الالماني قوله: إننا نبحث عن رئيس للمراقبين يتمتع بالخبرة والعلاقات الدولية.


 وأشارت "بيلد" إلى أن المحادثات الاولية قد جرت بالفعل بين الاطراف المعنية، بينما صرح فوغتس للصحيفة التي تصدر يوميا من ميونيخ أنه مستعد لتولي مهام منصبه الجديد، وقال فوغتس: إن عودتي للمنتخب الالماني تعتمد على نوع الوظيفة التي تنتظرني هناك، لقد عملت لاتحاد الكرة الالماني لاكثر من 20 عاما.. وكان وقتا ممتعا.. وإذا كانوا يرغبون في خدماتي فأنا مستعد للتحدث مع يورغن كلينسمان وأوليفر بيرهوف.


 وعمل فوغتس الذي استقال من تدريب المنتخب الاسكتلندي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي كمراقب بالمنتخب الالماني تحت قيادة المدرب السابق فرانز بيكنباور خلال بطولة كأس العالم 1990 بإيطاليا التي فازت بها ألمانيا ثم تولى فوغتس تدريب الفريق بين عامي 1990 و1998 وفاز معه ببطولة كأس الامم الاوروبية في إنجلترا عام 1996 عندما كان كلينسمان قائدا للفريق بينما كان بيرهوف هو نجم نهائي البطولة بتسجيله هدفين في مرمى جمهورية التشيك، وعمل فوجتس أيضا للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) وهو ما يعني أن صفاته تلتقي تماما مع مطالب كلينسمان وبيرهوف.

التعليق