الدوامة تلف اربعة فرق فمن ينجوا منها؟

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • الدوامة تلف اربعة فرق فمن ينجوا منها؟

قراءة في معالم الهبوط


 
   بإستثناء مبارتي الفيصلي مع الوحدات والحسين فإن مرحلة الذهاب للدوري الممتاز قد انهت رحلتها ومعها بدت بعض الأمور بالوضوح وبدرجات مختلفة، فصراع اللقب انحصر كالعادة بين الفيصلي والوحدات ويمكن ان يلعب البقعة دورا ما !!


   ولكن الصراع الحقيقي اشتعل في تفادي الهبوط للدرجة الأولى...... وتبدو في الأفق أربعة فرق مهددة بشكل اقوى من غيرها بالهبوط وهي :شباب الحسين (7) نقاط وكفرسوم (6) والأهلي (4) وذات راس (3) ولايكاد يفصل بينها سوى حصيلة فوز في مباراة واحدة.


وبالطبع سيجتهد كل فريق للبقاء في رحاب الممتاز وبنظرة عامة للفرق المهددة نجد شباب الحسين اكثرها استقرارا ولديه حشد من اللاعبين المؤهلين للمنافسة حتى انه قبل انطلاق قطار الممتاز كانت الترشيحات ان يحتل الفريق احد المراكز المتقدمة وبدأ بفوز على الأهلي ولكن سرعان ما وقع الفريق في شباك الهزائم حتى الأسبوع قبل الأخير وبعض الهزائم كانت بصعوبة بل وقدم امام القطبين عرضا لا يستحق عليه الخسارة .


   اما كفرسوم فهو من الأندية العنيدة وشاهدنا له مجموعة من العروض الطيبة والتي لم يوفق الفريق في نتيجتها النهائية وبكل تاكيد سيحاول الفريق الأجتهاد بكل الوسائل الممكنه للبقاء.


   الأهلي العريق وصاحب التاريخ المضيء في الكرة الأردنية تفادى الهبوط خلال الأعوام الماضية بأعجوبة ولكنه في هذا الدوري يمر بظروف استثنائية فهو قد تخلى عن عدد من نجومه ودفع بمجموعة من الواعدين ويمر بظروف ادارية صعبة جعلته لأول مرة تحت قيادة لجنة مؤقتة!! النادي يحاول اعادة انزور نفش ويبحث عن محترف في مركز قلب الهجوم وسيحاول ان يحافظ على رقمه القياسي مشاركة مع الفيصلي بعدم الهبوط من الدوري منذ انطلاق المسابقة عام 1944 م.


    آخر الفرق المهددة هو ذات راس الضيف التاريخي القادم من الجنوب والذي جاهد سنوات للوصول للممتاز وحقق حلم الآلاف من ابناء الجنوب ..... حقيقة الفريق وفي اول مشاركاته قدم صورة رائعة عن الكرة الكركية ولو خدمته الظروف لأحتل مركزا طيبا في الجدول ... الفريق وضع المرحلة الأولى خلف ظهره وعاد القبطان السابق طارق الطعيمة لقيادته واحضر محترفا عراقيا جديدا في مركز قلب الدفاع وسيدخل معسكرا مغلقا لمدة اسبوعين في العقبة وهمه الأول والأخير البقاء في الأضواء.


   لا بد من الأشارة ان نتائج مباريات هذه الفرق مع بعضها ستلعب دورا مهما في تحديد معالم الهبوط فذات راس سيستضيف الأهلي في الكرك ويلعب مع كفرسوم وشباب الحسين خارج ارضه والأهلي يستضيف كفرسوم في عمان وبدوره يستضيف كفرسوم شباب الحسين في اربد ..... لذا نتوقع صراعا قويا وشيقا في منطقة الهبوط ونتوقع لهذه الفرق تحقيق نتائج مفاجئة مع الفرق الكبيرة سعيا لتفادي الهبوط. 


 

التعليق