ما هي حظوظ الفيصلي والرمثا والحسين بلقب بطولة الشباب؟

تم نشره في السبت 29 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 تعادل الخليج والقوقازي واليوم 3 مباريات

عمان-  تختتم اليوم مباريات الجولة السابعة والاخيرة من مباريات الدور النهائي لبطولة الشباب لتحت 20 سنة بكرة القدم باستثناء اللقاء المؤجل بين الاهلي والخليج حيث ستقام اليوم 3 مباريات تبدأ جميعها في الساعة الثانية من بعد الظهر.


  وربما يحسم اللقب اليوم او تفرض المباريات جولة فاصلة لحسم اللقب وتبدو خطوط الرمثا والفيصلي الاكثر في خوض جولة فاصلة ما لم تتقلب الاوراق وتفرض صورة مخالفة خاصة من قبل الحسين اربد .


  وقبل الخوض في الفرص والحظوظ لا بد من الاشارة الى ان الفيصلي يسعى برصيد 14 نقطة ليستضيف الحسين اربد على ستاد عمان الدولي ورصيد الحسين 13 نقطة.


  ويتوجه الاهلي برصيد 3 نقاط الى المفرق لملاقاة الرمثا الطامح باللقب وله 14 نقطة فيما يلتقي الوحدات وله 9 نقاط مع العربي 10 نقاط على ملعب الامير محمد في مواجهة بعيدة عن المنافسة على اللقب.


  اما فرص الفيصلي والرمثا والحسين فهي كما يلي: في حال فوز الفيصلي والرمثا سيصبح رصيد كل منهما 17 نقطة وستفرض جولة فاصلة لحسم اللقب اما اذا فاز الحسين والرمثا فان الاخير سيحصل على اللقب.


  وفي حال فوز الحسين وخسارة الرمثا فان الحسين سيصبح بطلا.


الخليج 2 القوقازي 2 
 
  غلف الحذر مجريات الشوط الاول, واعتمد الخليج على معاذ الجراح وحسام ناجي واستيفان هاكوب, فيما اعتمد القوقازي على مقبل محمد وعادل سعيد وهاني عبد الغني، ورغم الهجمات المتتالية من كلا الطرفين الا انها كانت تنتهي امام المرمى, وبدأت الافضلية للقوقازي الذي كان له هدفان, مسجل الهدف الاول اللاعب هاني عبد الغني في الدقيقة العاشرة عندما اخترق دفاع الخليج بمساندة من صالح وسعيد وسدد كرة صاروخية لم يتمكن سعود مطلق حارس الخليج من التقاطها, وبعد خمس دقائق من الهدف الاول تمكن صالح من ان يحقق الهدف الثاني في الدقيقة 15 بعد هجمات مؤثرة, ومع انشغال القوقازي بالهجوم, عمل الخليج على تنظيم منطقة الوسط التي قادها استيفان هاكون ومعاذ الجراح, وحسن استغلال فرصة سانحة اثمرت عن تسجيل الهدف الاول للخليج بواسطة اللاعب حمودة سويلم في الدقيقة 53 .


  وتحرك الخليج بالشوط الثاني بصورة مغايرة, حيث استطاع حسام ناجي الذي اشركه المدرس توفير الكرات الملائمة من الاطراف لاستيفان هاكون الذي كاد ان يضيف الهدف الثاني مبكرا الا ان كرته الراسية مرت بجوار القائم, ثم تعرض محمود سويلم الى عرقلة داخل منطقة الجزاء ليحسب الحكم ضربة جزاء انبرى لها نفس اللاعب وافرز الهدف الثاني في الدقيقة 65 لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 2/ 2.

التعليق