ماكلارين مرسيدس تقدم سيارتها الجديدة للموسم الحالي

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

 

برشلونة - شهد مضمار "كاتالانيا" الاسباني أمس الاثنين أول ظهور لسيارة فريق ماكلارين مرسيدس بسباقات الجائزة الكبرى لسيارات فورمولا-1 الجديدة مع السائق كيمي ريكونين جالسا خلف عجلة قيادة السيارة التي يأمل أن تساعده في المنافسة ببطولة العالم لهذا العام.


وقال ريكونين "لقد استثمرنا وقتا ومجهودا وعملا في السيارة الجديدة حيث كان المهندسون يعملون من أجلنا أكثر من أي وقت مضى .. وانطباعي الاول عن السيارة جيد بعد هذه اللفات القليلة التي أديتها، ولكن العمل بالنسبة لي ولزملائي السائقين قد بدأ الان فقط".


وسيواصل النجم الفنلندي ريكونين اختباره للسيارة "إم بي 4-20"حتى يوم الخميس المقبل. قبل أن تنتقل عجلة القيادة لزميله خوان بابلو مونتويا.


وقال رون دينيس المسئول في فريق مكلارين مرسيدس أن تقديم سيارة "إم بي 4-20" دليل على أن الفريق يستطيع أن يتطلع قدما للمنافسة في موسم 2005 الذي سيبدأ بسباق الجائزة الكبرى الاسترالي في ملبورن في السادس من آذار/ مارس المقبل، وأضاف دينيس "هناك عمل محموم يقوم به الفريق لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة هذا العام".


كان تصميم السيارة الجديدة قد تأثر بشدة باللوائح الجديدة التي طبقت بسباقات فورمولا-1 مثل العمر الافتراضي للمحرك وقيود استخدام الاطارات ودرجة انسيابية السيارة إلى جانب جدول السباقات التي تجرى في بداية الاسبوع ولاسيما سباقات التجارب الرسمية.


وأوضح أدريان نيولي المدير الفني لماكلارين أنه مع بدء العمل في السيارة الجديدة في أيار/مايو الماضي فحسب ومع الاعلان عن لوائح سباقات فورمولا-1 الجديدة فإن النجاح في تقديم السيارة في هذا الوقت يكون إنجازا كبيرا.


وقال " مع تطبيق اللوائح المتعلقة بانسيابية السيارة على وجه الخصوص في وقت متأخر نسبيا فقد دفع ذلك جميع العاملين في الفريق إلى بذل المزيد من الجهد والعمل الشاق لتكون 'إم بي 4-'20 على الطريق".


وأضاف نيولي "كان الوقت تحديا كبيرا بالنسبة لنا ولكن كل هذا جزء من الاثارة التي تتسم بها فورمولا-1".

التعليق