الرمثا يدفع الاهلي الى حافة الهبوط

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الرمثا يدفع الاهلي الى حافة الهبوط

 

بطاقة المباراة
د9.  1/صفر
د32  2/صفر


اربد - اصبحت الكرة الاهلاوية العريقة ولاول مرة في تاريخها معرضة للهبوط اكثر من اي وقت مضى اثر الخسارة التي لحقت بها امام الرمثا صفر/2 في المباراة التي جرت امس على ستاد الحسن..

وهذه الخسارة وضعت الاهلي في موقف لا يحسد عليه بعدما تجمد رصيده عند 4 نقاط في حين تقدم الرمثا خطوة مؤثرة بعدما رفع رصيده الى 13 نقطة وبات منافسا حقيقيا لدخول المربع الذهبي.


سيطرة مبكرة وهدف ذاتي


لم يضع الرمثا الوقت في البحث عن طريق توصله لمرمى الاهلي فقد قدم اداء صاخباً سيطر من خلاله على جميع المحاور واربك تحركات الاهلي وتلاعب بأعصاب لاعبيه الذين تراجعوا للحفاظ على منطقة المرمى وما هي الا دقائق حتى اخترق رامي سمارة ولعب كرة عرضية تابعها فريد الشناينة برأسه فشل الحارس معتز ياسين في السيطرة عليها لتسقط من يديه فحاول المدافع محمد المحارمة ابعادها بأنه تابعها داخل الشباك الهدف الرمثاوي الاول د 9 .

وكان هذا الهدف بمثابة شرارة الحماس التي دبت في عروق لاعبي الرمثا فتقدم ناجي بشابشة ويزن الزهراوي لدعم تحركات عمر غازي وضياء ذيابات من الاطراف .

وقام عيسى عزايزة بدور كبير في التحرك من العمق وتحقيق الاسناد الكافي لابو القاسم وفريد الشناينة اللذان قاما بالتقدم الى جوار رامي سمارة واحمد هايل لتحقيق كثافة هجومية في منطقة الاهلي الذي اعتمد على كثيف تواجده امام وداخل منطقة الجزاء حيث لعب المحارمة خلف الشبول وجبار والسرحان ومرجان .

وطغى الواجب الدفاعي على تحركات محمد الزغل وماجد قاضون مما الغى دور الوسط الذي بقي فيه حمدي سعيد فتراجع احمد نوفل الى جواره وبقي طارق فيصل يجاهد وحيداً في المقدمة ورغم التواجد المكثف للاهلي امام مرماه الا انه فشل في لجم تحركات الهجوم الرمثاوي الذي شكل خطورة كبيرة على مرمى معتز ياسين الذي تألق في الذود عن مرماه وتصدى ببراعة لقذائف عمر غازي وابوالقاسم وفريد الشناينة واحمد هايل قبل ان ينجح عيسى عزايزة في تعزيز تقدم فريقه عندما تابع تسديدة عمر غازي التي ارتدت من العارضة ليضعها برأسه على يسار معتز د32 على ذلك والاهلي منكمش داخل ملعبه ولم يبد لاعبوه اي محاولات جادة في التقدم للامام وتهديد مرمى الزعبي على مدار دقائق الشوط الاول باستثناء كرة رأسية لطارق فيصل علت العارضة في الزفير الاخير من الشوط.


تراجع الاداء وشباك بيضاء


وتوقع الجميع ان ترتفع وتيرة الاداء في الشوط الثاني خاصة من جانب فريق الاهلي لكن ما حدث كان العكس فقد جاءت بداية الشوط باهتة وبدأ اللاعبون كالسلاحف في نقل الكرة فضلاً عن عدم التركيز في التحرير وسوء التحكم بالكرة فكان المشهد مملاً مخيباً خلا من اي متعة او اثارة ولا سيما وان التفاهم بين ثنائي الرمثا الخطر احمد هايل ورامي سماره بات معدوماً والوصل بين خط الوسط الاهلاوي بلاعبيه الخمس والمهاجم طارق فيصل كان مفقوداً وبعد فترة من انحصار الالعاب وسط الميدان وغياب الخطورة المباشرة عن المرميين تقدم احمد نوفل واطلق تسديدة جانبية حولها الزعبي الى ركنية ورغم انها لم تثمر الا ان هذه الفرص منحت لاعبي الاهلي شيئاً من الثقة فتحرر الفريق من مواقعه الدفاعية وامتد بهجمات سريعة نحو مواقع الرمثا الخلفية التي اقتحمها طارق فيصل الذي واجه المرمى وسدد كرة ضعيفة سيطر عليها الزعبي وفي الوقت الذي كان فيه الاهلي يبحث عن هدف يعيده الى اجواء المباراة من جديد كان قائده حمدي سعيد يزيد الاعباء على فريقه بخروجه بالبطاقة الحمراء اثر قيامه بتصرفات لا اخلاقية تجاه الجمهور الامر الذي منح الافضلية لفريق الرمثا الذي  استغل النقص العددي في صفوف منافسه ليتواصل الضغط الرمثاوي ووقف الحارس المتألق معتز ياسين لكل الكرات الموجهة لمرماه بالمرصاد وخاصة انفراد احمد هايل وقذيفة عمر غازي وعرضية فريد الشناينة وانفراد اللاعب البديل محمد الزعبي منقذاً مرماه من مجزرة اهداف.


احصائية المباراة


الرمثا الاهلي
الاهداف 2 -
ركلات الجزاء - -
ركلات حرة مباشرة 3 1
حالات التسلل 5 3
ركلات ركنية 6 2
تسديد على المرمى 10 4
تسديد خارج المرمى 8 5
تسديدات اصطدمت بالخشب - -
بطاقات صفراء 2 1
بطاقات حمراء - 1


المباراة في سطور


* النتيجة.. فوز الرمثا على الاهلي 2/صفر بامضاء لاعب الاهلي محمد محارمة هدف ذاتي د 9 وعيسى عزايزة 32


* الحكام... ادار اللقاء ادهم عطاري للساحة وعاونه فتحي العرباتي وباسم الشرفا للخطوط.


* العقوبات.. انذار داوود ابوالقاسم وفريد الشناينة من الرمثا وطرد لاعب الاهلي حمدي سعيد.


* مثل الرمثا.. فايز الزعبي, ابراهيم السقار, ناجي بشابشة, يزن زحراوي, عمر غازي (محمد الزعبي), ضياء ذيابات, عيسى عزايزة,ابو القاسم, فريد الشناينة, رامي سمارة, احمد هايل.


* مثل الاهلي.. معتز ياسين, محمد محارمة, ابراهيم الشبول, خالد جبار, محمد السرحان, فايز مرجان, محمد زغل, حمدي سعيد, ماجد قاقون, طارق فيصل, احمد نوفل.

التعليق