نيوزيلندي يسلم نفسه بعد هروبه بابنته

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

    ولنجتون- قال نيوزيلندي كان قد هرب بابنته الرضيعة التي يبلغ عمرها خمسة اشهر خلال نزاع مع الام على حضانة ابنتهما امس الاثنين انه يستعد لتسليم نفسه للشرطة.

غير أن ستيفن جيليسيش '39 عاما' الذي ظل مختبئا لاكثر من اسبوع بعد أن تحدى قرار إحدى المحاكم بعودة الابنة كايلتن إلى زوجته المنفصل عنها قال لتلفزيون نيوزيلندا إن الام لا تصلح لرعاية الطفلة.

   واجرى جيليسيش اتصالا هاتفيا بالقناة بعد أن بثت على الهواء مباشرة حوارا مع زوجته ديان من منزلها في ويلز قائلا "إنهاما زالت خادعة وتقول الكثير من الاكاذيب".

وقال "هناك بعض المخاوف الحقيقية بشأن قدرة ديان على التكيف عاطفيا وعند طرح ذلك كله امام جلسة استماع مناسبة لا اعتقد ان اي قاض سيرى أنها أم صالحة.

وكان جيليسيش قد اختفى بابنته ولم يستجب لامر قاضي إحدى المحاكم بإعادة الابنه إلى أمها قبل أن تعود الام إلى مسقط رأسها في ويلز في العاشر من كانون الثاني الجاري.

وطالب بإعادة النظر في قرار المحكمة التي اعطى للام ديان جيليسيش الحق في الحصول على حضانة كايلتن بصورة مؤقتة حيث سيتخذ قرارا نهائيا في ويلز حيث ولدت الرضيعة.

التعليق