بيترهانسل بطل دكار للمرة الثامنة

تم نشره في الاثنين 17 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • بيترهانسل بطل دكار للمرة الثامنة

 



تمكن الفرنسي ستيفان بيترهانسل من الاحتفاظ بلقب رالي دكار السابع والعشرين بعد أنهى المرحلة السادسة عشر بالمركز الحادي عشر ومتصدرا للترتيب العام بفارق 27 دقيقة و14 ثانية عن مواطنه وزميله بفريق ميتسوبيشي لوك الفاند الثاني والالمانية يوتا كلاينشميت التي حلت في المركز الثالث بفارق كبير جدا بلغ 3 ساعات و22 دقيقة، فيما احرز مواطنه سايرل ديسبريس لقب فئة الدراجات.


وهو اللقب الثامن لبيترهانسل في دكار،حيث أحرز لقبين بفئة السيارات و6 القاب بفئة الدراجات النارية في 17 مشاركة.


وكان الفرنسي برونو سابي قد فاز بالمرحلة السادسة عشر والاخيرة بعد ان قطع المسافة بتسع عشر دقيقة متقدما على الفرنسي تيري ماغنالدي (هوندا) بفارق 20 ثانية.


وعمد بيترهانسل على تخفيض سرعته بشكل كبير في المرحلة الاخيرة التي جرت في العاصمة السنغالية دكار وقد بلغ طولها 68 كم منها 31 كم مرحلة خاصة حتى لا يتعرض لاي حادث يفقده اللقب الذي كان الاقرب له أغلب فترات الرالي، حيث بدأ بنفس البطء في  مرحلة المغرب قبل ان يستخدم سرعته القصوى في بقية المراحل.


وقال بيترهانسل: انه أكبر انتصار لي، لقد كان أصعب من  الفوز بالسنة الماضية والسباق كان صعبا للغاية والفرق بيني وبين لوك الفاند كان ضئيلا جدا بعكس الفارق الكبير الذي فزت به السنة الماضية.


وقالت الالمانية كلاينشميت التي حلت في المركز الثالث انها سعيدة بصعودها لمنصة التتويج لانها كانت تعلم بعد انضمامها لفريق فولكسفاغن انها ستلاقي صعوبة باحرازها أحد المراكز الثلاث الاولى وأضافت كلاينشميت: بدأنا بانتصار للامريكي روبي غوردون ومررنا بفترة نجاح للفرنسي برونوسابي الا انني تمكنت من الوصول للمركز الثالث بسب تضافر جهود الفريق وخصوصا غوردون الذي كان كظل بالنسبة لي في المراحل الاخيرة بعد ان تبخرت أماله باحراز مركز متقدم.


وفي فئة الدراجات أحرز الفرنسي الاخر سايرل ديسبريس على متن دراجته KTM اللقب للمرة الاولى في تاريخه والذي أهداه الى زميليه ريتشارد سينكت وفابريزيو ميوني, اللذين لاقيا حتفهما مؤخرا, بعد احتل الترتيب العام بفارق 9 دقائق و17 ثانية عن الاسباني مارك كوما والجنوب أفريقي ألقي كوكس.


وكان ديسبريس قد قال قبل بداية الرالي انه قدم هذا العام لرالي لهدفين الاول الفوز للمرة الاولى باللقب والثاني اهداء الفوز لصديقه ريشارد سينكت الذي سقط عن دراجته وتوفي التاسع والعشرين من سبتمبر/ أيلول الماضي في رالي الفراعنه الذي أقيم في مصر، الا ان موت صديقه الايطالي فابرزيو ميوني قبل عدة أيام زاده اصرارا على متابعة المشوار نحو منصة التتويج والفوز بالمركز الاول.


وقال ديسبريس: انه شيء جيد ان تقاتل من أجل ممن تحب وانا أستحق الفوز باللقب، حيث اضاف انه خلال التجارب التي أجراها الفريق في تونس قبل الرالي ان تواعد هو وزميله الايطالي الراحل الصعود لمنصة التتويج بالدراجه الزراق (جلواز)، الا ان انجازي الاهم كان تحقيق رغبة أصدقائي الذين أقتفدهم.


ولم يشعر ديسبريس بالسعادة حيث قال انه شعور لا يوصف فعلى الرغم من فوزي الا اني لا أريد ان أكون حزينا بل لست راغبا لاكون سعيدا انه من الصعب عدم الشعور كذلك.


وفي فئة الشاحنات حقق الروسي فيرداوس كابيروف على متن (كاماز) الفوز بالرالي بعد ان تصدر الترتيب العام بفارق 6 ساعات و4 دقائق عن وصيفه الياباني يوشيماسا سوغاوارا (هنو).

التعليق