عباس يزور موسكو الشهر الجاري

تم نشره في الجمعة 14 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً


ويلقي كلمة في البرلمان الاوروبي قريبا

 ستراسبورغ - افادت مجموعات سياسية في البرلمان الاوروبي امس انه سيتم توجيه دعوة الى كل من الرئيس المنتخب للسلطة الفلسطينية محمود عباس لالقاء كلمة في البرلمان الاوروبي.

وقرر مؤتمر الرؤساء في البرلمان الاوروبي الذي يضم رؤساء المجموعات السياسية ورئيس البرلمان امس توجيه دعوة الى المسؤولين الاثنين في اقرب وقت.

وحيت مجموعة اليسار الوحدوي الاوروبي في بيان "القرار المهم" بدعوة محمود عباس "التي تشجع برلماننا على اعادة تحريك المبادرات من اجل سلام عادل في الشرق الاوسط".

وقال رئيس الحزب الشعبي الاوروبي هانس غيرت بوتيرينغ معلقا على دعوة يوتشنكو "نريد ان نظهر دعمنا الدائم للديموقراطية ولعملية الاصلاح" في اوكرانيا.

وفي موسكو أعلن نائب روسي بارز امس ان محمود عباس سيزور روسيا في نهاية الشهر الجاري، طبقا لما نقلته وكالة انترفاكس الروسية للانباء.
الا ان ميخائيل مارغيلوف الذي يرأس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي، لم يحدد موعد الزيارة او الاشخاص الذين سيلتقيهم.

ونقلت وكالة انترفاكس عن مارغيلوف قوله ان "ابو مازن (محمود عباس) سيزور موسكو نهاية الشهر الحالي".

واكد متحدث باسم مكتب التمثيل الفلسطيني في موسكو لوكالة فرانس برس هذا النبأ.

وقال المتحدث احمد صالح "وجهت دعوة اليه لزيارة موسكو نهاية الشهر وسيلبي الدعوة قبل زيارة الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رحب الاثنين بانتخاب عباس معربا عن "استعداده لتعاون وثيق لتعزيز الصداقة الروسية الفلسطينية".

وقال مارغيلوف "لم يصل متطرف او راديكالي (الى السلطة) في فلسطين بل شخصية سياسية معتدلة، اول رئيس للسلطة الفلسطينية لن يلجأ الى الحرب ويبني علاقات سلمية مع اسرائيل".
 

التعليق