القرية العالمية تسوق للأردن في الخارج.. وتبدأ بتعديل تصميمها

تم نشره في الجمعة 14 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • القرية العالمية تسوق للأردن في الخارج.. وتبدأ بتعديل تصميمها

  عمان - ضمن إطار الجولات الخارجية التي تقيمها إدارة القرية العالمية للعديد من الدول، يقوم ممثلون من إدارة القرية العالمية بزيارة دبي، منتهزين فرصة مهرجان دبي للتسوق الذي يمثل موسماً سياحياً وحيوياً في الإمارات للترويج لـ "القرية العالمية عمان 2005" التي ستقام في بداية الموسم الصيفي من هذا العام وتحديداً في نهاية حزيران.

    وبهدف الترويج لـ "للقرية العالمية عمان 2005" كذلك، يقيم القنصل العام للمملكة الأردنية الهاشمية لدى دبي السفير زيد الحديدي حفل استقبال في منتصف الشهر الجاري، يحضره وزراء وسفراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي وممثلون عن كبرى شركات دبي مثل شركة نخيل وإعمار وخور دبي، إضافة لعدد كبير من رجال الأعمال ووسائل الإعلام المختلفة.

     ويشكل هذا الحفل واحداً من سلسلة حفلات أقامتها السفارات الأردنية للترويج للقرية العالمية في عدة دول مثل سوريا وبلغاريا وبريطانيا. وعن الزيارة الأخيرة لبريطانيا تقول مديرة القرية العالمية علا المصري: "تمكنّا بالتنسيق مع السفارة من عقد لقاءات مع رئيس جمعية رجال الأعمال العرب، وعدد من المسؤولين، وتناولنا معهم التحضيرات للقرية العالمية في عمان 2005".

    وبهذا الصدد تنوه المصري إلى تفهم الحكومة الأردنية بمؤسساتها ودوائرها لخصوصية مشروع القرية العالمية في سنته الثانية، والذي بدا جلياً بتعاون السفارات الأردنية في الخارج، حيث أصدرت وزارة الخارجية تعميما تحث فيه السفارات الأردنية في الخارج للترويج للمشروع الإستثماري الوطني كما أطلق عليه مؤخراً.

     وتشير مديرة القرية العالمية علا المصري إلى أن الهدف من جولات القرية العالمية لعدة دول يكمن في تسويق الأردن أولاً وذلك لاستقطاب أكبر عدد من الدول للمشاركة في فعاليات القرية.وتبين أن ذلك لا يتم إلا من خلال التعريف بمزايا الأردن وطبيعتها ومناخها ومواقعها السياحية، والبيئة الإستثمارية فيها، مركزةً في هذا السياق على الاستقرار الأمني الذي تتمتع به الأردن مقارنة بالدول المحيطة.

    وفي حين إزدادت مشاركة الدول في القرية العالمية عمان 2005 عن مشاركة العام الماضي، حيث وصل عدد الدول المشاركة إلى الآن 22 دولة، إلا أن مديرة القرية العالمية علا المصري تطمح لاستقطاب المزيد من الدول بعد زيارة دبي خصوصاً وأن عدد الدول المشاركة في قرية دبي العالمية لهذا العام وصل إلى 50 دولة.

    وفي سياق حديثها تشجع المصري على الغيرة الصحية من الدول التي تشكل السياحة فيها مصدراً رئيسياً من مصادر دخل الدولة.

    وفي خطوة تهدف لنقل تراث الحرفة الأردنية إلى الخارج تعمل القرية العالمية على دعم جمعية الحرفيين الأردنيين، وسيتم إطلاقهم لعدة دول لتكون أولى مشاركاتهم في مهرجان صلالة في عُمان خلال الأشهر القادمة، وكذلك في الأسبوع الثقافي الذي سيقام في بلغاريا الشهر القادم.

    وبحسب ماذكر المنسق الإعلامي في القرية العالمية محمد الجغبير فقد انطلق العمل في موقع القرية بدءا بتعبيد الأرض وتجهيز الخدمات اللازمة والبنية التحتية حسب المخططات والمجسمات التي ظهر فيها اختلاف في التصميم والشكل عن العام الماضي.وتظهر المجسمات والمخططات الجديدة لموقع القرية العالمية تغيرات جذرية في الشكل العام لموقع القرية، ويأتي التغيير بهدف تجاوز أي أخطاء وردت في مشروع القرية في عامه الأول، حيث يجري العمل على تعبيد الموقع بالكامل، وتخضير أجزاء منه، إضافة إلى ثلاثة مواقف للسيارات مضاءة.
وبحسب التصميم المرفق تظهر بوابة القرية في الجهة الشمالية، في حين تحتل مدينة الألعاب معظم أجزاء المنطقة الشرقية، ويقبع المسرح بين عدد من الأجنحة الموجودة في الناحية الغربية، كما تتوسط أجنحة الدول البالغ عددها 36 جناحا منطقة مخصصة للمقاهي والمطاعم المرافقة لأجنحة الدول المشاركة.

    وبالنسبة للجناح الأردني المقام على 1500 متر مربع فيتصدر موقعاً مميزاً مقابل البوابة الرئيسية للقرية ليكون مدخل الجناح الأردني أول ما يصادف الزائر بعد البرج الزجاجي المخصص للصحفيين.

     وتقوم إدارة القرية العالمية بالإشراف على تصميم الجناح الأردني باهتمام خاص، ويعكس تصميم الجناح في الجانب الأيمن من مدخله واجهات لمواقع أثرية في الأردن.. بينما يصور الجانب الأيسر من المدخل قطاع الصناعة في الأردن.
    وتؤكد علا المصري على تميز الفعاليات الفنية لهذا العام حيث اشترطت القرية على الدول المشاركة تقديم فعاليات فنية تعبر عن تراثها. وتشير المصري إلى امكانية استضافة مطربين محليين من بينهم المشاركون في مهرجان الأغنية الأردنية الرابع، معبرة عن اعجابها بالأصوات الشابة.

    وعن المطربين العرب تقول المصري: "يستضيف مسرح القرية العالمية أسماء مهمة على الساحة الفنية العربية سيعلن عنها في وقتها".ويذكر أن مصر, سوريا, السودان, الكويت، المغرب، فلسطين, تايلاند, ايران, الصين شاركت في العام الماضي وأكدت مشاركتها لهذا العام. أما الدول المشاركة لأول مرة فهي بريطانيا, جنوب افريقيا, الامارات, لبنان، العراق، تونس، اسبانيا، الهند, باكستان, بنغلادش, فيتنام, كمبوديا, ونيوزيلاندا.

التعليق