وفاة الدراج الاسباني بيريث متأثرا بحادث تصادم في دكار

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • وفاة الدراج الاسباني بيريث متأثرا بحادث تصادم في دكار

 

أليكانتي (أسبانيا) - توفي امس الاثنين متسابق الدراجات النارية الاسباني خوسيه مانويل بيريثع والمعروف باسم "ايل كارني" عن عمر يناهز 41 عاما بعد أربعة أيام من حادث التصادم الذي تعرض له خلال المرحلة السابعة من رالي برشلونة دكار الدولي.


وذكرت عائلة بيريث امس الاثنين إنه نقل بالطائرة أمس الاول الاحد من دكار إلى أليكانتي شرق اسبانيا بعد أن أجريت له عملية جراحية بالعاصمة السنغالية استأصل خلالها أحد ذراعيه وإحدى كليتيه ولكنه توفي أمس في أليكانتي بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل مفاجئ، وأكد منظمو رالي دكار وفاته في بيان أصدروه أمس.


وأعرب المنظمون في البيان عن عميق حزنهم وأسفهم لوفاة بيريث متأثرا بالحادث الذي وقع له في السادس من كانون الثاني/ينايرالحالي في المرحلة السابعة من السباق.


وذكر البيان أن الفرق الطبية الخاصة بالرالي أجرت له الاسعافات الاولية فور وقوع الحادث حتى نقل إلى المعسكر المؤقت للعلاج في زويرات حيث أجرى له الجراحون عملية طارئة بسبب الجرح الخطير في منطقة البطن وبعدها نقل بواسطة الجيش الموريتاني إلى مستشفى "كلينيك دو كاب"في داكار قبل أن ينقل مساء أمس الاول إلى مستشفى أليكانتي ولكنه توفي على اثرالجروح الخطيرة التي تعرض لها.


وكان الاسباني خوسيه مانويل بيريث والملقب "بالجزار" يأمل بالوصول الى نهاية الرالي في دكار خلال مشاركاته الخمسة الا انه لم يحقق هذ الحلم، بالاضافة الى نيته التي كانت تتجه بالمشاركة الاخيرة في فئة الدراجات والانتقال الى السيارات العام القادم.


يذكر أن بيريث يشارك للمرة الخامسة في رالي دكار، ووجه منظمو السباق تعازيهم إلى أسرة وأقارب وأصدقاء بيريث.


وتعود أخر وفاة تعرض لها أحد المتسابقين في الرالي الى عام 2003 عندما توفي السائق الفرنسي برنو كوفي (48 عام) في المرحلة العاشرة والتي جرت بين زيلا وصرير في ليبيا.

التعليق