بيترهانسل مرشح للاستمرار في صدارته لرالي دكار

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • بيترهانسل مرشح للاستمرار في صدارته لرالي دكار

 



  تبدأ اليوم المرحلة العاشرة من رالي دكار السابع والعشرين والذي ينتهي في العاصمة السنغالية دكار في السادس عشر من الشهر الجاري بعد ان خلد جميع المتسابقين الى يوم راحة أمس.


  ويبدو متصدر الترتيب العام وحامل اللقب الفرنسي ستيفان بيترهانسل والذي فاز بالمرحلتين السادسة والسابعة وجاء ثانيا بفارق دقيقة واحدة و31 ثانية بالمرحلة التاسعة أمس الاول على متن سيارته ميتسوبيشي, مرشحا للمضي في صدارته لعدة عوامل, من أهمها تساقط منافسيه الاقوياء واحدا تلو الاخر، فقد خرج بطل العالم للراليات السابق الاسكتلندي كولين ماكراي لتعرضه لحادث أجبره على الانسحاب, بعد ان تصدر الترتيب العام في المرحلتين الثالثة والخامسة, وقد وصل عدد المنسحبين الى 32 متسابقا، كما انسحب البطل العربي القطري ناصر صالح العطية وهو الذي احتل المركز الرابع في الترتيب العام قبل ان ينسحب في المرحلة التاسعة أمس الاول أثر تعرضه لحادث, وهو كان أشد المنافسين لصدارة الفرنسي بيترهانسل مع مواطنه لوك الفاند بطل العالم السابق للتزلج على الجليد والالمانية يوتا كلاينشميت.


  ويتصدر بيترهانسل الترتيب العام للسباق مسجلا 22 ساعة و45 دقيقة و578 ثانية وبفارق 20 دقيقة وثانية واحدة عن الفاند والالمانية كلاينشميت و40 دقيقة و26 ثانية وهم أقرب منافسين له على اللقب.


  ويعتبر بيترهانسل من أنجح المتسابقين على مر تاريخ رالي دكار, حيث شارك 17 مرة وتوج باللقب 7 مرات منها 6 مرات على متن الدراجة النارية ومرة واحدة على السيارة.


  وتعرض البطل الفرنسي الى مشاكل في سيارته وتحديدا في المحرك الذي أصدر صوتا غريبا قبل نهاية المرحلة التاسعة بـ 40 كم ما اضطره الى تخفيف سرعته خوفا من حدوث مشاكل تضطره الى الانسحاب من الرالي.


  وعند نهاية المرحلة قام زميله في فريق ميتسوبيشي الياباني هيروشي ماسوكا بسحب سيارته الى منطقة التخييم من دون أن يدير المحرك خوفا من حدوث أي خلل على ليتسنى لطاقم المهندسين والميكانيكين بالاضافة الى مصمم السيارة والذي كان متواجدا لتحديد المشكلة والعمل على تجهيز السيارة للمرحلة العاشرة.


  ومع انتهاء تسع مراحل من دكار سيطرت سيارات ميتسوبيشي على السباق بعد ان جاءت أربع من سيارات الفريق ضمن العشر الاوائل, فيما حل فريق فولكسفاغن بالمرتبة الثالثة مناصفة مع نيسان فيما جاءت هوندا بالمرتبة الرابعة حيث احتلت المركز العاشر.


  وفي يوم الراحة الذي يستغله المتسابقون بأخذ قسط كبير من الراحة لاجسامهم المنهكة تقوم الفرق الميكانيكة المختصة بمعالجة الاضرار أو الاعطال التي حصلت خلال أيام السباق.


  ويقوم فرق طبي بعمل فحص شامل بالاضافة الى عمل جلسات تدليك للسائقين تساعدهم.


السيدات يصارعن الرجال 

  وتبدو الالمانية يوتا كلاينشميت (فوكسفاغن) التي حازت على لقب دكار عام 2001 أحد أهم المتسابقين لهذ العام, لمنافستها الشديدة على لقب هذا العام, مع العلم انها لم تفز بأية مرحلة هذا العام، الا ان اعتمادها على عدم المخاطرة الكبيرة أثناء القيادة، بالاضافة الى اتباع سرعة مناسبة لطبيعة الارض التي تعبر فيها سيارتها, لان نظام الرالي لهذا العام قد أقر على اعتماد نسبة هواء داخل الاطار منذ بداية المرحلة, ولا يجوز اضافة أو تخفيف نسبة الهواء داخله ما يجبر المتسابقين على اعتماد نسبة معينة من  الهواء كل مرحلة وما يناسبها.


  وبالاضافة الى كلاينشميت, هناك مواطنتها أندريا ماير (ميتسوبيشي) التي احتلت المركز العاشر في المرحلة التاسعة وبفارق 58.45 دقيقة عن صدارة المرحلة, فيما جاءت بالمرحلة الرابعة عشرة بالترتيب العام 8 ساعات و11 دقيقة و29 ثانية.


  ولم يحسب لاصحاب المراكز العشرة الاولى أي خصم للنقاط والذي يتم عادة بعد استخدام أحد المتسابقين نظام GR وهو نظام يتم استخدامه لمعرفة احداثيات السباق من خلال الاقمار الصناعية المربوطة مباشرة بهذه الاجهزة.


صدارة الايطالي ميوني مهددة

  وفي فئة الدراجات النارية التي يتصدر ترتيبها العام الايطالي فابريزيو ميوني (KTM) تحتدم المنافسة على صدارة الترتيب العام لان الفارق بين الاول ميوني والعاشر في الترتيب العام الاميركي كريس بليس ساعة واحدة فقط حيث لا يعتبر هذا الفارق كبيرا، اذا ما تعرض أحد المتسابقين الى عطل أو حتى تغير أحد الاطارين, ما يعطي مجالا كبيرا للمتسابقين ان لا يفقدوا الامل من أجل خطف الصدارة.


  ويبدو الفرنسي ديفيد فريتيغني سائق دراجة ياماها احد المنافسين لمشاركة  ميوني الصدارة, هو الوحيد الذي فاز بثلاث مراحل هذا العام, الا انه يحتل المركز السابع في الترتيب العام وبفارق 14 دقيقة و30 ثانية عن المتصدر ميوني.
ومن بين 129 دراجا يشاركون حاليا يسيطر دراجو KTM هذه الفئة.


وسوف تخصم دقيقتان من الايطالي ميوني ودقيقة واحدة من الاسباني ايسيدري استيفي بويول، والنرويجي بال أنديرس أوليفالسيتير، والفرنسي ديفيد فريتيغني والاميركي كريس بليس، و 17 دقيقة من الاسترالي أندي كالديكوت، وخمس دقائق من الايطالي جيوفاني سالا.


صدارة روسية لفئة الشاحنات

  تصدر الفريق الروسي المكون من فيرداوس كابيروف وأيدار بيلايف واندريه موكييف على متن شاحنة كاماز الترتيب العام بواقع 29 ساعة و58 دقيقة وثانيتين متقدما على اقرب منافسيه في المركز الثاني الفريق الهولندي بشاحنة داف بفارق ساعة واحدة و41 دقيقة و22 ثانية والمكون من هانز بيكس وادوين ويليامز وتوني مايسين، فيما جاء الفريق اليابان هينو بفارق ثلاث ساعات و47 دقيقة و30 ثانية.


  ويبدو فريق كاماز الاقرب لانتزاع اللقب نظرا للفارق الكبير بين أقرب منافسيه حيث ان فريق كاماز فاز بآخر ثلاثة أعوام.


المرحلة العاشرة

  تعتبر هذه المرحلة هي الثانية في رالي دكار يقوم فيها المتسابقون بالقيام بجولة كاملة في نفس المدينة وهي عطار الموريتانية، حيث ان المرحلة الاولى من السباق تبدأ, وانتهت, في مدينة برشلونة. ويمتد طول هذه المرحلة 499 كم, حيث ينطلق المتسابقون من عطار بشكل دائري, نصف الطريق صعبة جدا حيث يواجه المتسابقون الكثبان الرملية, ورحلة العودة  تعتبر أسهل بكثير من مرحلة الذهاب وتنتهي في نفس المدينة, وتبلغ مسافة المرحلة الخاصة 483 كم. وهي المرحلة قبل الاخيرة التي تجري  في موريتانيا قبل ان تنتقل الى مالي.

التعليق