وقائع ليلة السحر" اول رواية لتيسير نظمي الشهر المقبل"

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً


      تصدر الشهر المقبل الرواية الاولى للكاتب تيسير نظمي الذي صدرت مجموعته القصصية الخامسة نهاية العام الماضي، وتحمل الرواية الجديدة لنظمي عنوان "وقائع ليلة السحر في وادي رم" في حين حملت مجموعته القصصية الاخيرة عنوان "وليمة وحريري وعش عصافير" .

 وسوف تحمل الرواية الجديدة مبررات عزلة الكاتب نحو 23 عاما قبل اصدارها, وكانت شرارة كتابة الرواية قد نجمت عن اول زيارة يقوم بها الكاتب لوادي رم ضمن فعاليات مهرجان جرش الصيف الماضي بصحبة المثقفين والشعراء العرب والاجانب المدعوين للمهرجان الـ 23 .

 يقول الكاتب عن تجربة الرواية انها لم تكن متوقعة وان دعوة شاعرات من ايرلندا واسبانيا ورومانيا حفزت ذاكرته الثقافية عن ثقافة تلك الشعوب ولغاتها, فالايرلندية ايقظت معرفته بأدب جيمس جويس وقضية ومزاج الشعب الايرلندي والاسبانية بأدب الاندلس ورواية "مجنون إلزا" للشاعر الفرنسي لويس اراغون ورواية الساخر الكبير سيرفانتز "دون كيخوته" والرومانية بأدب الاتحاد السوفياتي السابق وتراث ثروة اكتوبر 1917 وادب اميركا اللاتينية المكتوب بالاسبانية مثل روايات غابرييل غارسيا ماركيز الكولومبي الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1980 .

 هذا وقد حفلت رواية نظمي الاولى بعميق الاشارات للثقافة العالمية ويقول الكاتب عن معمارها انه جديد ومواز لجبال وادي رم الموغلة في التاريخ وانه معمار قابل للروايات الاخرى المضمرة وللقصص القصيرة الاشبه بالتلال في معمار روايته المفتوح على الاحتمالات الكونية والانسانية وخاصة المتعلق منها بمتاهة العربي والفلسطيني على وجه الخصوص دون ان ينسى الهم العراقي وقضاياه, هذا وكانت جريدة الزمان العراقية اللندنية قد نشرت مشهدين من الرواية كقصص قصيرة دون ان تشير الى الرواية

التعليق