القادسية يعزز اماله في التأهل الى نصف نهائي كأس ولي العهد الكويتي

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • القادسية يعزز اماله في التأهل الى نصف نهائي كأس ولي العهد الكويتي


   الكويت - عزز القادسية حامل اللقب اماله في التأهل الى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ولي عهد الكويت الثانية عشرة لكرة القدم بعد تعادل مثير مع الكويت (3-3) اول أمس الجمعة في قمة مباريات الجولة السادسة من منافسات المجموعة الاولى التي شهدت فوز الساحل على الشباب (3-0)، والتضامن على الصليبخات (3-1).


    في المباراة الاولى على ستاد الكويت، انقذ البحريني طلال يوسف الكويت من اول خسارة في المسابقة عندما سجل هدف التعادل اثر تسديدة من داخل منطقة الجزاء مستغلا خطأ من لاعب الوسط عبد الرحمن موسى بعد ان اخفق في ابعاد الكرة في الدقيقة 71.


 وكان طلال يوسف الذي اختير افضل لاعب في "خليجي 17" يخوض مباراته الاولى مع الكويت في البطولة.


    وجاء الشوط الاول مثيرا حيث افتتح وليد علي التسجيل للكويت مبكرا (7)، وادرك المهاجم المقدوني غوران ستانكوفيتش التعادل للقادسية (10)، ثم منح المهاجم فرج لهيب التقدم مجددا للكويت (30)، بيد ان المهاجم البرازيلي ايدييل اوليفيرا أدرك التعادل للقادسية في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول.


    واستمرت الاثارة في الشوط الثاني مع بعض العصبية من لاعبي الفريقين دفعت الحكم الدولي سعد كميل الى اشهار البطاقة الصفراء 8 مرات (5 للكويت و3 للقادسية) وطرد لاعب الكويت وليد علي قبل انتهاء المباراة باربع دقائق لحصوله على الانذار الثاني.


 ووضع المهاجم بدر المطوع القادسية في المقدمة للمرة الاولى اثر انفراده بالحارس خالد الفضلي وارسل الكرة من تحته (58)، قبل ان يقتنص طلال يوسف هدف التعادل (71).


 وخاض الكويت مباراته الاخيرة بقيادة المدرب المحلي محمد عبد الله وسيشرف على الفريق في المباريات المقبلة المدرب الجديد الالماني ثيو بوكير الذي تابع المباراة من مقاعد الاحتياط بعد ان تعاقد مع النادي اخيرا قادما من النادي الاسماعيلي المصري.


   وبوكير ليس غريبا على الملاعب الكويتية فسبق له الاشراف على تدريب ناديي التضامن وكاظمة.  وانهى الكويت الذي تأهل الى الدور نصف النهائي في الجولة الخامسة، مبارياته في المجموعة بالصدارة وله 16 نقطة من 6 مباريات، فيما ابقى القادسية على اماله في اللحاق بالكويت الى نصف النهائي رافعا رصيده الى 10 نقاط من 5 مباريات بفارق نقطة واحدة امام الساحل والعربي.


    وستحدد الجولة الاخيرة في العاشر من الشهر 10 الحالي صاحب البطاقة الثانية المؤهلة الى نصف النهائي والتي انحصرت بين القادسية والعربي والساحل، حيث يلتقي القادسية مع الشباب، والعربي مع الصليبخات، والساحل مع التضامن.
 وفي المباراة الثانية على ستاد محمد الحمد في نادي القادسية، قاد احمد عجب الساحل الى فوز متوقع على الشباب بثلاثة اهداف نظيفة سجلها في الدقائق 6 و15 و78.


 وكان عجب سجل "هاتريك" ايضا في مباراة الساحل والصليبخات (4-صفر).
 وصعد الساحل الى المركز الثالث برصيد 9 نقاط من 5 مباريات بفارق الاهداف امام العربي، فيما بقي الشباب من دون نقاط بعد ان لقي خسارته الخامسة على التوالي.


    وفي المباراة الثالثة على استاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة، حقق التضامن فوزه الثاني على التوالي وكان على الصليبخات بثلاثة اهداف للمصري محمد ابو جريشة (41) وعبد العزيز عشوان (83) وعبد الرزاق عشوان (90) مقابل هدف لمشاري عناد (31).


 واصبح رصيد التضامن 6 نقاط من 5 مباريات مقابل 3 نقاط للصليبخات من 5 مباريات ايضا.

التعليق