شهيد فلسطيني في اشتباك مع الاحتلال في غزة

تم نشره في الجمعة 7 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • شهيد فلسطيني في اشتباك مع الاحتلال في غزة

القدس المحتلة - استشهد مقاتل فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي فجر أمس بعد نجاحه في التسلل الى مستوطنة غاني تال اليهودية جنوب قطاع غزة، واشتباكه مع القوات الاسرائيلية وحراس المستوطنة.

وقالت المصادر الاسرائيلية ان الفلسطيني استشهد بعد ان اطلق النار والقى قنابل يدوية على الجنود الاسرائيليين. وقد تمكن من عبور السياج الذي يحيط بهذه المستوطنة ومجموعات مستوطنات اخرى في المنطقة.

واعتقد الجنود الاسرائيليون اولا ان فلسطينيا ثانيا شارك في عملية التسلل هذه. لكنهم لم يعثروا على احد خلال عمليات البحث التي قاموا بها.

ونقلت اذاعة الجيش الاسرائيلي عن مسؤولين عسكريين ان "موجة الهجمات الارهابية يمكن ان تتصاعد مع اقتراب موعد انتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية".
وقالت كتائب الشهيد عز الدين القسّام أنها عملية استشهادية في مستوطنة "جاني طال" غرب خانيونس ضمن تجمع مغتصبات "غوش قطيف".

وذكرت الكتائب في بلاغ عسكري أنها "تعلن مسؤوليتها عن العملية الاستشهادية صباح الخميس 25  ذي القعدة 1425هـ الموافق 6/1/2005م".

وأضاف البلاغ أن "أحد استشهاديينا تمكن من اقتحام بوابة مغتصبة جاني طال في ساعات الصباح الأولى و كمن في أحد زوايا المغتصبة أربع ساعات و عندما تجمع عشرات الجنود الصهاينة قبالة البوابة خرج إليهم الاستشهادي القسامي المجاهد مهند محمود اللحام (18 عاما) من سكان خانيونس و باغتهم بإطلاق الرصاص والقنابل اليدوية مشتبكا معهم قبل أن يلقى الله شهيداً" .

وقال البلاغ: "إنّنا في كتائب الشهيد عز الدين القسّام إذ نعلن عن مسؤوليّتنا عن هذه العملية الاستشهادية البطولية لنؤكد على استمرارنا في خيار الجهاد و المقاومة حتى يندحر العدو الصهيوني تحت ضرباتنا مهزوما مدحورا".

في غضون ذلك، قصفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مستوطنة "تل قطيف" غرب مدينة دير البلح بصاروخي قدس2.

وقالت السرايا في بيان لها "إن مجاهدونا الأبطال قصفوا مساء الأربعاء مستوطنه "تل القطيف" الجاثمة على أراضى المواطنين غرب مدينة دير البلح بصاروخ من نوع "قدس2".

وأكد البيان أن الصواريخ سقطت داخل المستوطنة وسمع دوى الانفجارات داخل المستوطنة حيث قامت بعدها قوات الاحتلال بإطلاق النار بشكل كثيف، وأشار البيان إلى أن أفراد المجموعة عادوا  إلى قواعدهم سالمين.

من جهة اخرى، قال متحدث باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي ان وحدة خاصة تابعة للجيش اعتقلت ناشطا في كتائب شهداء الاقصى المرتبطة بحركة فتح، خلال عملية في بيت لاهيا شمال الضفة الغربية.

واضاف ان تسعة فلسطينيين آخرين يطاردهم الجيش الاسرائيلي اعتقلوا في الضفة الغربية ليل الاربعاء الخميس.

التعليق