الفيفا يعارض استخدام أجهزة الفيديو

تم نشره في الخميس 6 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 

    لندن - سيقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) باختبار جهاز خاص يتضمن شريحة صغيرة يجرى تركيبها داخل كرة القدم الشهر المقبل كحل محتمل للخلافات حول الكرات التي تتعدى خط المرمى ولا تحتسب أهدافا.

    وقامت اديداس بتطوير الجهاز الذي سيختبر في ستاد الالفية في كارديف في 26 شباط/فبراير قبل يوم من نهائي بطولة كأس رابطة أندية المحترفين في انجلترا.

 وقال متحدث باسم الفيفا امس الأربعاء إنه إذا نجحت التجربة يمكن أن يستخدم الجهاز في مباراة النهائي ذاتها.

   ولكن الفيفا كرر معارضته لاستخدام أجهزة فيديو لاعادة لقطات متنازع عليها بالرغم من الخطأ الواضح الذي ارتكب خلال مبارة في الدوري الممتاز الانجليزي لكرة القدم أول أمس الثلاثاء بين مانشستر يونايتد وتوتنهام.

   وحرم توتنهام من هدف من قذيفة لعبها لاعب خط وسط توتنهام بيدرو ميدنيز من على بعد 45 مترا أمسك بها روي كارول حارس مرمى مانشستر يونايتد ولكنها تعدت خط المرمى بمتر على الأقل.

   وأبعد كارول الكرة وسمح الحكم باستئناف اللعب دون أن يحتسب الهدف إذ لم يرفع مراقب الخطوط راي لويس رايته ليوضح أن الكرة تعدت خط المرمى.

   وقال كل من مارتن جول المدير الفني لتوتنهام واليكس فيرغسون المدير الفني لمانشستر يونايتد إن الوقت حان لاستخدام التكنولوجيا بإعادة اللقطات المثيرة للجدل خلال المباريات عن طريق تسجيل المباراة بالفيديو ولكن ماركوس سيغلر مدير الاتصالات بالفيفا صرح أول امس أن الفيفا يعارض بشدة استخدام الفيديو كدليل لاتخاذ الحكام لقراراتهم وأضاف: الشيء الوحيد الذي يمكن التفكير في اتخاذه هو تكنولوجيا تقرر ما إذا كانت الكرة تعدت بالفعل خط المرمى أم لا، علينا قبول قرار حكم مباراة ومساعده. ليست هناك جدوى من الاختلاف بشأن الأمر، هذا جزء من كرة القدم.

 وقال سيغلر إن المجلس الدولي الذي يتخدد القرارت المتعلقة بقوانين اللعبة سيدرس فكرة كرة اديداس الجديدة خلال اجتماعه السنوي في كارديف في 26 شباط/فبراير.

 وأضاف: يتضمن جدول أعمال الاجتماع عرضا للتكنولوجيا الجديدة بما في ذلك الكرة التي طورتها اديداس، ولهذا السبب سيجرى اعداد ستاد كارديف بالمعدات اللازمة ولكن لم يتخذ قرار بعد بخصوص ما إذا كانت ستستخدم خلال  المباراة ذاتها.

 ومضى يقول إن أي تكنولوجيا جديدة يجب أن تختبر اولا قبل استخدامها ومن غير المرجح بشكل كبير أن تكون هناك أي تعديلات على قوانين اللعبة العام الحالي.

 واستطرد: هناك اجتماع سنوي واحد فقط للمجلس كل عام وخلال هذا الاجتماع فقط يمكن تغيير قوانين اللعبة، لا أعتقد أنه بعد عرض واحد فقط للتكنولوجيا الجديدة يمكن اتخاذ قرار سريع بخصوص هذا الأمر الهام.

   ويضم المجلس أربعة ممثلين من الفيفا وأربعة أعضاء من انجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية ويجتمع المجلس مرة واحدة في العام وعادة ما يكون قرب بداية آذار/مارس.

   ويعارض سيب بلاتر رئيس الفيفا منذ فترة طويلة استخدام اعادة اللقطات عن طريق جهاز الفيديو في كرة القدم بالرغم من نجاح هذه الطريقة في رياضات مثل الرجبي والكريكيت. ولكن الفيفا والاتحاد الاوروبي لكرة القدم اتفقا الشهر الماضي على دارسة استخدام تكنولوجيا جديدة لمساعدة الحكام.

التعليق