'أيشواريا راي قد تودع السينما النظيفة مع اقتحامها هوليوود

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

 

    لوس أنجليس - ذكرت الممثلة الهندية أيشواريا راي '31 عاما' أنها تعيد النظر في مبدأ "السينما النظيفة" الذي تتبعه فيما تتأهب لاقتحام عاصمة السينما العالمية هوليوود بثلاثة أفلام دفعة واحدة.

    وكانت راي التي فازت بلقب ملكة جمال العالم سابقا قد امتنعت عن أداء المشاهد الساخنة أو القبلات في أكثر من 20 فيلما لها من إنتاج عاصمة الانتاج السينمائي الهندي بوليوود واستمرت على هذا النهج في أول فيلم لها من إنتاج هوليوود والذي حمل عنوان "براودأند بروجيدس" وهو معالجة هندية لرواية الكاتبة الانجليزية الشهيرة جين أوستن "كبرياء وتحامل".

    وقالت راي في مقابلة مع برنامج " 60 دقيقة" "في مجتمعنا لا تجد الناس يتبادلون القبلات على جنبات الطرق أويرتدون ملابس تكشف عن مفاتنهم بشكل مبالغ فيه".

     وعندما سئلت عما إذا كانت ستؤدي مشاهد ساخنة أو قبلات في المستقبل، قالت "سيكون هذا حتما موضوع للبحث .. إننا نعبر الجسر عندما نصل إليه".وتوشك راي على بدء العمل في ثلاثة أفلام في هوليود الاول هو"سيدة التوابل" والثاني هو "فوضى" مع الممثلة ميريل ستريب" وفيلم "خصوصية" مع الممثل براندن فريزر.

التعليق