الأرثوذكسي "شيخ" السلة الأردنية.. يزرع زهرة شبابها!!

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • الأرثوذكسي "شيخ" السلة الأردنية.. يزرع زهرة شبابها!!

  غطت عباءة الأرثوذكسي لسنوات طويلة فضاءات المجد المحلية والإقليمية ليعين عن جدارة واستحقاق شيخا وعميدا لأندية الأردن المتخصصة بكرة السلة، وقد حمل لواء المنافسة لعقود مع الأهلي كسب خلالها 16 جولة متتالية قبل أن يحتوي عناد الجزيرة ومن بعده الرياضي مقلدا بالذهب لخمس مواسم متتالية.

  ورغم تعرضه في السنوات الأخيرة لأكبر هزة يمكن أن تنال من مكانة أعظم الأندية العالمية، إبتداء من العاصفة الثلجية التي حولت صالته الرياضية تحديدا إلى أنقاض ومرورا بطابور نجوم كرة السلة المغادرين على عجل وانتهاء بتراجع الدعم المالي الذي كان مخصصا بسبب اتفاقية التسويق، إلا أن عزيمة الأرثوذكسي تغلبت على كل الصعاب وها هو الفريق الأول يخوض "ملحمة" سلوية استثنائية أمام فاست لينك ضمن مرحلة ذهاب الدوري العام انتهت بالخسارة بفارق سلة واحدة 73-75.

  ولقد رمق المتابعون لأداء الأرثوذكسي الذي يعتمد حاليا على الشباب، بعين الغبطة والإعجاب سيما وان صمود الفريق فاق التوقعات أمام خصم يهيىء نفسه لاحتلال الصدارة العربية والآسيوية معتمدا على كوكبة من النجوم الكبار الذين لمعت أسماؤهم وأذهلت الجماهير فنونهم ومنهم من نشأ وترعرع في مدرسة الأرثوذكسي بالذات.

  والجدير ذكره أن عميد الأندية الأردنية الذي يعتمد حاليا على رباعي منتخب الشباب فضل النجار وعبد الله ابو قورة وعرفات ابو خضرة وشادي فليفل مضافا إليهم خيرة رجال المستقبل اياد عابدين وعلي الدجاني وعادل عزازي ومنير سلعوس، كان قد خسر في السنوات الخمس الماضية فريق كامل النجوم الكبار، الا ان ذلك لم يمنعه من نيل حصته السنوية من الالقاب باحرازه كأس دوري الشباب والسيدات والناشئات.

الإنجازات المحلية/ بطل الدوري العام في المواسم: 1959، 73، 76، 77، 78، 79، 80، 81، 82، 83، 84، 85، 86، 87، 88، 89، 91، 95، 96، 98، 99، 2000 و2001 و2002.

بطل كأس السوبر لأول مرة موسم 2002.. بالإضافة إلى عشرات الألقاب التي يصعب حصرها على صعيد الفئات العمرية للجنسين والسيدات.

الإنجازات الخارجية/ حصل على المركز الثاني في بطولة الأندية العربية في حلب عام 1978 وعلى المركز الرابع في بطولة الأندية العربية في عمان 1990.

بطل تصفيات غرب أسيا في عمان 1999 ووصيف البطل في دمشق 2001.

بطل الأندية الأرثوذكسية في رام الله 1999 وفي عمان 2001.

شارك في نهائيات الأندية الآسيوية في جاكرتا 1988 وفي الفلبين 1996 وفي بيروت 1999 واحتل المركز السادس.

شارك في بطولة الحريري في لبنان أعوام 1995 و98 و99.

نظم بطولته الدولية الأولى للأندية أواخر العام 2002 وأحرز فيها المركز الثالث خلف الجيش السوري والشانفيل اللبناني.

الأرثوذكسي خسر فريق كامل من النجوم في السنوات الخمس الماضية

الرقم   اسم اللاعب                سبب الابتعاد           الموسم
1     منتصر أبو الطيب               اعتزل                2000  
2      جان ساحلية            انتقل الى فاست لينك        2002
3      ايهاب امسيح           انتقل الى فاست لينك        2002
4     غازي النبر             انتقل الى الارينا              2002
5     سامر نينو              انتقل الى الرياضي           2002
6     محمود شعبان          ابتعد بسبب الاصابة         2002 
7     ليث الفاروقي          ابتعد لظروف خاصة        2002
8     مراد البكري           ابتعد لظروف خاصة        2003
9     ايمن ادعيس            انتقل الى فاست لينك         2003
10   ناصر بسام            انتقل الى فاست لينك         2003
11   فيصل خير            انتقل الى فاست لينك         2003
12   اشرف سمارة        انتقل الى فاست لينك         2004

التعليق