اختيار الرئيس المصري الجديد في ايار والاستفتاء في ايلول

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً



 القاهرة- اعلن امين عام الحزب الوطني الديموقراطي (الحاكم) صفوت الشريف ان مجلس الشعب (البرلمان) المصري سيجتمع في ايار لاختيار المرشح المقبل لرئاسة الجمهورية على ان يطرح للاستفتاء الشعبي في ايلول.


وقال صفوت الشريف ان تعيين رئيس الجمهورية من قبل مجلس الشعب سيتم في ايارفي نهاية الدورة النيابية الحالية وسيجري الاستفتاء في ايلول وبموجب الاجراءات الدستورية المعمول بها في مصر فان مجلس الشعب يسمي بغالبية الثلثين مرشحا وحيدا لرئاسة الجمهورية ويخضع خياره فيما بعد لاستفتاء شعبي.


والولاية الرئاسية مدتها ست سنوات ولا ينص الدستور على حد اقصى لعدد الولايات المتتالية للرئيس نفسه

التعليق