الدولار يفقد 8 % من قيمته العام الماضي واليورو يواصل حصد المكاسب

تم نشره في السبت 1 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الدولار يفقد 8 % من قيمته العام الماضي واليورو يواصل حصد المكاسب

عواصم - ظلت أسعار صرف اليورو الاوروبي قريبة من مستوياتها القياسية مقابل الدولار الامريكي والين الياباني في اخر ايام العام امس مع مراهنة المستثمرين على أن العملة الموحدة ستواصل الاستفادة من ضعف الدولار في عام 2005.

  ومن المرجح أن يظل الخلل في موازين الاقتصاد الامريكي عنصر ضغط على الدولار في العام الحالي بعد أن دفع اليورو للارتفاع بأكثر من 8% هذا العام ليصل الى مستوى قياسي أمام العملة الامريكية.

  ودفعت توقعات باستمرار ضعف الدولار بالعملة الموحدة لتحقيق مستويات قياسية في جلسات التداول الست السابقة لتصل الى ذروتها أمس الاول عند  1.3667 دولار.

  ومساء امس بلغ سعر اليورو 1.3640 دولار  بعد أن ارتفع لفترة وجيزة الى 1.3660 دولار. لكن حركة التعامل كانت خفيفة  قبل بدء السنة الجديدة.

 وكانت الاسواق اليابانية مغلقة ومن المتوقع أن تغلق معظم الاسواق  مبكرا في أوروبا والولايات المتحدة.

  وانتعش الين الياباني بصفة عامة مبتعدا عن أدنى مستوياته مقابل اليورو والذي سجله عند 141.61 ين في وقت سابق من الاسبوع الماضي.وبلغ سعره  139.70 ين.

 وأمام العملة الامريكية ارتفع الين نحو ثلثي نقطة مئوية الى 102.45 ين للدولار بعد انخفاضه في وقت سابق من الاسبوع في أعقاب كارثة الزلزال  الاسيوية.

  وفي لندن استقر سعر صرف الجنيه الاسترليني مقابل اليورو فوق أدنى مستوياته منذ 14 شهرا في معاملات هادئة امس لكنه أنهى عام 2004 مرتفعا 8% أمام الدولار.

  وانخفض الجنيه الاسترليني نحو 4% مقابل اليورو المتألق في الاسبوعين الماضيين بفعل مؤشرات على تراجع أسعار العقارات في بريطانيا وتلميحات من بنك انجلترا المركزي تشير الى أن أسعار الفائدة بلغت ذروتها وربما  تتجه للانخفاض.

  لكن الاسترليني ظل قريبا من أعلى مستوى منذ 12 عاما أمام العملة الامريكية والذي سجله هذا الشهر أعلى من 1.95 دولار ويقول بعض المحللين إن ارتفاعه الى دولارين أمر محتمل في عام 2005. وسجل الدولار مستويات قياسية في الانخفاض أمام اليورو في ايام التداول  الستة الماضية.

  وخلال فترة الظهيرة بلغ سعر الجنيه 1.9308 دولار بارتفاع ربع نقطة مئوية عنه في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الاول.

  وبلغ سعر العملة البريطانية 70.67 بنس لليورو بارتفاع طفيف بعد أن  تجاوز هذا الشهر 71 بنسا مسجلا أدنى مستوى منذ 14 شهرا. ولم يتغير سعر الجنيه الاسترليني أمام اليورو عن مستواه في بداية العام.

  اما في فقد تراجع الدولار امام الين  لكنه ارتفع امام اليورو في تداول ضعيف وسط العطلات في اخر ايام العام.

  وهوى الدولار الى مستوى قياسي منخفض جديد لسادس جلسة على التوالي في سوق نيويورك الخميس الماضي بعد بيانات أضعف من المتوقع لنشاط الشركات.

  لكن المتعاملين في اسيا رفعوا العملة الامريكية حوالي نصف سنت من  مستواها القياسي المنخفض امام اليورو والبالغ 1.3667 دولار.

  وقال خبير اقتصادي ببنك طوكيو ميتوبيشي في سنغافورة "الحديث عن  الدولار الضعيف لم يتلاش." "لكن تحركات اليورو كانت حادة وضخمتها العطلات ومن الصعب قياس رد  فعل المتعاملين عندما يعودون من عطلاتهم الاسبوع القادم."

  والاسواق اليابانية كانت مغلقة امس وهو ما يزيد من ضعف السيولة في  موسم العطلات.

وسجل اليورو 1.3610-1.3615 دولار  مقارنة مع 1.3647 دولار في اواخر التعاملات في سوق نيويورك يوم الخميس.  ويتجه اليورو لينهي عام 2004 مرتفعا بأكثر من 8% امام  الدولار مقارنة مع مستوياته قبل عام.

  وصعد الين مستردا بعض خسائره امام اليورو بعد مخاوف من تدخل السلطات النقدية في السوق للحد من قوة العملة اليابانية امام الدولار الواهن.

  وسجل الدولار 102.55-102.60 ين انخفاضا من 102.96 ين في اغلاق  نيويورك. وسعر الين امام الدولار مرتفع حوالي 4% عن مستوياته  قبل عام.


  وسجل اليورو 139.60-139.70 ين مقارنة مع 140.52 ين في اواخر التعاملات في نيويورك ومنخفضا حوالي ينين عن مستواه القياسي المرتفع الذي قفز اليه امس الامل.

التعليق