بابا نويل يحتفل بعيد الميلاد ورأس السنة.. في أعماق الخليج

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً
  • بابا نويل يحتفل بعيد الميلاد ورأس السنة.. في أعماق الخليج

 العقبة - توجه فريق من الغطاسين للاحتفال بطريقتهم الخاصة تحت مياه خليج العقبة وهم يرتدون الزي التقليدي لسانتا كلوز (بابا نويل) ذي اللونين الأحمر والأبيض احتفالا برأس السنة وعيد الميلاد، والتقطوا العديد من الصور الفوتوغرافية التذكارية في أعماق البحر أول من أمس، فكان احتفالا جديداً بهاتين المناسبتين على أبناء منطقة العقبة. وعبّر فريق "بابا نويل الغطاسين" وهو فريق سياحي عن سعادتهم بما شاهدوه تحت الماء من شعاب مرجانية وأسماك ملونة ساحرة.

   واللافت للنظر في مدينة العقبة انتشار أشجار عيد الميلاد في بعض الأماكن العامة والمواقع السياحية، أعادت إليها الأضواء البيضاء التي زينت صفوفها شكلا جديدا من الحياة، كما اكتست بعض البيوت في المدينة بعشرات المصابيح، فنوّرت البيوت بعدما أنيرت الشوارع العامة على امتداد المدينة، وشهدت الأسواق تزاحما شديدا، وخصوصاً بين أبناء الطائفة المسيحية في العقبة، وعلت أصوات الأغاني والمكبرات التي تردد ترانيم العيد، ما أضفى جواً من البهجة والسرور على السواح ورواد المدينة ونزلاء الفنادق من الدول العربية والأجنبية وممن أتو ليستمتعوا بعيد الميلاد في "ثغر الأردن الباسم".

   كما يقوم بعض الأفراد ممن يتقمصون شخصية بابا نويل في التجوال بشوارع المدينة لتقديم الهدايا للأطفال إلى جانب مشاركة أبناء المدينة اصدقاءهم المسحيين في الاحتفال بهذا العيد وسط أجواء مناخية معتدلة، على عكس الطقس في باقي المناطق من المملكة.

وكانت فنادق المدينة السياحية تنافست على السياح والمشاركين في الأعياد التي تبلغ ذروتها بسهرة رأس السنة.

التعليق