فيرغسون يدافع عن روني

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

لندن - دافع اليكس فيرغسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد عن المهاجم الشاب وين روني في اعقاب حادثة  بينه وبين تال بين هايم مدافع فريق بولتون واندرارز أثناء مباراة بين الفريقين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مطلع الاسبوع.

ومن المتوقع أن يحقق اتحاد كرة القدم الانجليزي في دور روني في الواقعة التي اظهرته لقطات تلفزيونية وهو يدفع وجه بن هايم بيده في الشوط الاول للمباراة التي انتهت بفوز مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين يوم الاحد.

ونقلت صحيفة الاندبندنت امس الثلاثاء عن فيرغسون قوله: يجب على الاتحاد ان يأخذ في الاعتبار ما فعله لاعب بولتون.. لكن علينا ان ننتظر لنرى ما سيحدث في هذا الشان.

وأضاف قائلا: الاهتمام الاكبر يجب ان ينصب على ما فعله اللاعب الاخر، سقط على الارض لدقيقتين ويجب ان يكون هو الشخص الذي يمثل أمام اتحاد الكرة وليس روني، ما فعله كان مشينا، ويجب ان يعاقب عليه، اخذ يتقلب على الارض وكأن الالم يعتصره، كان هذا شيئا مخجلا لكنه لم يسترع حتى الانتباه.

وأضاف فيرغسون: كل ما اسمعه يتعلق بما فعله وين روني، هل وجه لكمة الى الفتى .. كلا.. كل ما هناك انه أنصرف عنه لكن الشخص الاخر بالغ بشدة في رد الفعل.

وأفلت روني من العقاب أثناء المباراة لان الحكم درموت غالاغر لم ير الواقعة لكن لجنة مراجعة شريط المباراة التابعة لاتحاد الكرة يمكن ان تأمر بايقاف اللاعب.
وقال سام الارديس المدير الفني لفريق بولتون إن روني كان محظوظا لانه لم يطرد أثناء المباراة.

واضاف قائلا لهيئة الاذاعة البريطانية: اعترف ان تال سارع بالسقوط على الارض لكن ليس هناك مفر من حقيقة ان روني دفع وجه الفتى بيده، انه (روني) محظوظ لانه افلت من العقاب لان الحكم لو كان شاهد الواقعة لتعين عليه ان يطرده.

التعليق