(قابل عائلة فوكر) يتصدر قائمة ايرادات السينما بأمريكا

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً
  • (قابل عائلة فوكر) يتصدر قائمة ايرادات السينما بأمريكا

 

  لوس انجليس -   تصدر الفيلم الكوميدي الجديد (قابل عائلة فوكر) قائمة ايرادات الافلام بأمريكا الشمالية  بمبيعات تذاكر قدرها 44.7 مليون دولار منذ يوم الجمعة الماضي حسبما أظهرت تقديرات استديوهات السينما الصادرة أمس الاحد.


   وبهذه الايرادات يحطم الفيلم الرقم القياسي لمبيعات التذاكر التي حققها اي فيلم سابق عند العرض في عطلة عيد الميلاد. وكان الرقم السابق من نصيب فيلم (امسكني ان استطعت) من اخراج ستيفن سبيلبرج الذي سجل 30 مليون دولار عند بدء عرضه في عطلة عيد الميلاد عام 2002.


   وتدور أحداث (أقدم لكم عائلة فوكر) حول جريج فوكر ويجسده بن ستيلر الذي يقابل والدي خطيبته ويقوم بدورهما روبرت دي نيرو وبليز دانر ليقدم لهما عائلته ولكن منذ البداية لا تسير الامور كما ينبغي بين العائلتين.


   يشارك في الفيلم ايضا داستن هوفمان وباربرا سترايسند وأخرجه جاي راوتش. تكلف الفيلم 80 مليون دولار وهو الجزء الثاني لفيلم (قابل والدي) الذي حقق 28.6 مليون دولار عند بداية عرضه عام 2000. واخرجه ايضا راوتش. وجاء في المركز الثاني الفيلم الكوميدي الجديد (البرت السمين) بايرادات قدرها 12.7 مليون دولار في يومين.


   والفيلم مأخوذ عن مسلسل رسوم متحركة اذيع في السبيعنات وهو بطولة كينان طومسون وكيلا برات. ويحكي الفيلم عن المواقف الطريفة التي يتعرض لها الفتى البدين البرت وأصدقاؤه المراهقين.


   وتراجع من القمة إلى المركز الثالث فيلم (سلسلة أحداث ليموني سنيكت السيئة) بطولة النجم الكوميدي جيم كاري بمبيعات تذاكر قدرها 12.5 مليون دولار. وبهذا ترتفع ايرادات الفيلم إلى 59.3 مليون دولار بعد عشرة أيام من العرض.


   وتدور أحداث الفيلم الجديد في اطار يمزج بين الكوميديا والمغامرات حول ثلاثة أطفال أثرياء يفقدون والديهم في حريق فيضطرون الى التنقل بين أقاربهم أحدهم شرير وطماع يجسده كاري الذي يلجأ الى المكر والتنكر في شخصيات مختلفة لسلبهم ثروتهم.


تكلف الفيلم حوالي 140 مليون دولار واخرجه براد سيلبرلينج.


   وجاء في المركز الرابع فيلم (الطيار) بطولة النجم ليوناردو دي كابريو بمبيعات تذاكر قدرها 9.4 مليون دولار لترتفع ايراداته الكلية في عشرة أيام  إلى 10.8 مليون دولار.


والفيلم من اخراج مارتن سكوريس ويجسد فيه دي كابريو شخصية ثري غريب الاطوار.


وتقهقر من المركز الثاني إلى المركز الخامس فيلم الاثارة (عصابة اوشن)  بمبيعات تذاكر قدرها 8.7 مليون دولار ليرتفع اجمالي ايراداته إلى 86.9 مليون دولار بعد ثلاثة أسابيع من بداية عرضه الجماهيري.


    وبهذه الايرادات يتراجع الفيلم بمقدار 15 مليون دولار عن الايرادات التي حققها الجزء الاول له في نفس المدة عند عرضه عام 2001. أخرج الفيلمان ستيفن سودربيرج.


وتبدأ أحداث الجزء الثاني بعد ثلاث سنوات من حيث انتهى الجزء السابق حيث يضطر داني اوشن الذي يجسده الممثل جورج كلوني إلى استدعاء عصابته للقيام بسلسلة من السرقات في اوروبا في سبيل جمع 160 مليون دولار بالاضافة الى فوائدها كانوا قد سرقوها من خزينة صاحب صالة قمار في لاس فيجاس حتى يتحاشوا انتقامه.

التعليق