الأمير فيصل يستقبل وفد "جي ستريت" اليهودية الداعمة لحل الدولتين

نائب الملك يؤكد موقف الأردن الداعم لمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تم نشره في الاثنين 19 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • نائب الملك الأمير فيصل بن الحسين يستقبل وفد منظمة جي ستريت الأميركية اليهودية في الديوان الملكي الهاشمي أمس - (بترا)

عمان - استقبل نائب جلالة الملك سمو الأمير فيصل بن الحسين أمس وفد منظمة جي ستريت الأميركية اليهودية، التي تدعم حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس الدولتين.
وأكد سموه، خلال اللقاء الذي جرى في الديوان الملكي الهاشمي، موقف الأردن بقيادة جلالة الملك الداعم لمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين ومبادرة السلام العربية، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها منظمة جي ستريت في دعم مسار تحقيق السلام ضمن مساعي المجتمع الدولي والأطراف المعنية للوصول إلى تقدم فعلي وملموس في عملية السلام، الذي يشكل أولوية إلى جانب الأمن والاستقرار لشعوب منطقة الشرق الأوسط.
واستعرض سموه، خلال اللقاء الذي تطرق لآخر المستجدات على القضايا الإقليمية، تداعيات استمرار الأزمة السورية على دول المنطقة، لافتاً إلى ما يتحمله الأردن جراء استضافة أكثر من مليون لاجئ سوري على أراضيه.
بدورهم ثمن أعضاء وفد المنظمة، التي تتخذ مواقف رافضة لسياسة الاستيطان الإسرائيلي وتدعم حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على اساس السلام الشامل والعادل، مساعي جلالة الملك في تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، وما يتحمله الأردن من أعباء إضافية نتيجة استضافته للاجئين السوريين وتقديم الاحتياجات الأساسية لهم.
وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة والسفير الأميركي في عمان.-(بترا)

التعليق