مشروع قانون يسمح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

الناصرة- الغد- أعلن نائبان من حزب "الليكود" الحاكم، وحزب "العمل" المعارض، عن إعدادهما مشروع قانون "يسمح" لليهود بالصلاة في باحات المسجد الأقصى المبارك، وتغريم كل من يمنع اليهود من أداء الصلاة بنحو 13 ألف دولار، إلا أن مصادر حكومية توقعت أن يرفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تبني مشروع القانون، نظرا لخطورته.
وقد بادرت إلى القانون رئيسة لجنة الداخلية البرلمانية من حزب الليكود، ميري ريغيف، إلا أن شريكها لم يكن سوى النائب حيليك بار، من حزب "العمل" المعارض، الذي يرأس لوبي برلمانيا لدفع حل الدولتين.
يذكر أن نائب وزير الأديان في حكومة الاحتلال، كان قد حاول قبل عدة اشهر تمرير نظام يسمح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي الشريف، أو حتى تقاسم أوقات الصلاة بين اليهود والمسلمين، كما هو الحال المفروض قسرا على الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل المحتلة، إلا أن نتنياهو سارع للتوضيح برفضه للمشروع في هذه المرحلة.

التعليق