أفضل الأوقات للمذاكرة

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- يعاني طلبة الثانوية العامة في كل عام بسبب تخبط مواعيد امتحاناتهم مع إجازات معظم السنوات الدراسية الأخرى، مما يسبب لهم مشكلة في الأوقات التى يختارونها للمذاكرة، لما يسببه بعض المنتهين من امتحاناتهم.
ومن هنا، كما جاء على موقع اليوم السابع، يبدأ الطالب فى الارتباك وعدم القدرة على تحديد المواعيد المناسبة والأجواء الهادئة التي تعينهم على الانهماك في المذاكرة.
وفي هذا السياق يقول خبير التنمية البشرية وتطوير الذات إسماعيل فوزي "لكل منا ساعات أو أوقات معينة يمكنه من خلالها أن يستجمع كل قوة تركيزه ويتحكم في إدراكه ويفصل نفسه عن الواقع المحيط".
ويضيف "لا توجد قاعدة عامة أو معايير تؤكد أن الفترة الليلية أو ما بعد منتصف الليل هي الفترة أو الوقت الأنسب لبدء المذاكرة، حتى وإن كانت هذه الفترة من أكثر الفترات هدوءًا، وخاصة أن الطالب يتخلص بها من إزعاج المحيطين به، خصوصا أقاربه أو أصدقاءه المنتهين من امتحاناتهم، فهناك من يتوافق مع الفترات النهارية وبخاصة في الصباح الباكر منذ السابعة صباحا، كما أن هناك أيضًا من يفضل فترة الظهر لما يشعر بها بالنشاط والطاقة، وهناك من يستريح في مذاكرة بعد العصر بحيث يبدأ الجو في الهدوء.
ومن هنا لا يجب أن نحصر نفسنا في ميعاد محدد للمذاكرة، وإنما من الأفضل أن نحدد 4 أيام قبل الدخول في المذاكرة النهائية قبل الامتحانات، نجرب بها المذاكرة في كل الأوقات السابقة، ونحكم على أنفسنا وعلى أدائنا وفي أي فترة نستطع أن نحقق بها القدر المطلوب من المذاكرة، وأي منها نستطيع الحصول به على كامل تركيزنا واستيعابنا للمعلومات، وبذلك نضع أيدينا على الاختيار الأمثل بالنسبة لنا والذي سيحدث فارقًا كبيرًا في مستوانا قبل وبعد اتباعه.

التعليق