برشلونة يختار لويس انريكي ليعود به للقمة

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • مدرب برشلونة الجديد لويس انريكي - (أ ف ب)

برشلونة - قال برشلونة الساعي لاستعادة لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أول من أمس الاثنين ان المدرب لويس انريكي وقع عقدا ليقود الفريق لعامين.
وسيخلف المدرب البالغ من العمر 44 عاما المدرب السابق جيراردو مارتينو الذي استقال يوم السبت الماضي بعد موسم واحد في المنصب اثر الفشل في احراز أي لقب كبير، وقال برشلونة في بيان: "وقع الاختيار على لويس انريكي ليكون المدرب الجديد للفريق الأول بعدما دعم المدير الرياضي اندوني زوبيزاريتا تعيينه، سيوقع لويس انريكي عقدا مع برشلونة ليقوده في الموسمين المقبلين".
وأكد برشلونة أيضا التعاقد مع الحارس مارك اندريه تير شتيغن من بروسيا مونشنجلادباخ وعودة رافينيا ألكانتارا وجيرارد دولوفو من الاعارة في سيلتا فيغو وايفرتون على الترتيب.
ورشح تير شتينغن الذي يتوقع له مستقبل كبير للعب في برشلونة طيلة الموسم تقريبا بعد قرار فيكتور فالديز بالرحيل، كما أعلن النادي أيضا عن عدم تجديد عقد الحارس الاخر خوسيه مانويل بينتو الذي انتهى بنهاية هذا الموسم، وقال البيان: "يود مجلس الادارة أن يوجه الشكر لخوسيه مانويل بينتو على الاداء الاحترافي والاخلاص أثناء سنواته في النادي".
وأعلن لويس انريكي لاعب منتخب اسبانيا السابق الذي سبق له كذلك تمثيل ريال مدريد أنه سيترك ناديه السابق سلتا فيغو رغم تبقي عام في عقده.
وتولى لويس انريكي تدريب فريق الشباب في برشلونة في 2008 خلفا لبيب غوارديولا قبل أن يقضي موسما متعثرا في روما الايطالي.
وعينه سيلتا خلفا لابيل ريسينو في حزيران (يونيو) العام الماضي ومعه ظهر الفريق بشكل جيد وقدم كرة قدم جذابة.
ويعتبر لويس انريكي أحد أبناء برشلونة ويتوقع أن يبقى وفيا لطريقته في اللعب مع التركيز على استعادة قوة الهجوم.
وستكون مهمته الأولى هي تعزيز التشكيلة التي بدت ناقصة هذا الموسم وسيتطلع لضم وجوه جديدة إلى جانب شتيغن ودولوفو.
ومن المؤكد أنه سيضم مدافعا واحدا على الأقل وربما مهاجما طويل القامة يمكنه أن يسبب مشاكل للمنافسين في الكرات العرضية.
واستقال مارتينو السبت الماضي بعدما تعادل برشلونة على أرضه 1-1 مع اتلتيكو مدريد الذي نال لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني.
وسيأتي لويس انريكي بعد مسيرة مبهرة مع سلتا فيغو الذي تجنب الهبوط للدرجة الثانية وأنهى الموسم في النصف الأعلى من جدول ترتيب الدوري الاسباني كما نال الفريق إشادة واسعة بسبب أدائه الهجومي.
وسار لويس انريكي اللاعب السابق في برشلونة والذي اعتزل قبل عشر سنوات على خطى زميله بيب غوارديولا ليتولى تدريب الفريق الثاني للنادي في 2008.
وخلال ثلاث سنوات ساهم في تأهل الفريق للدرجة الثانية وقاده لمركز الثالث في الدوري قبل رحيله.
ولجأ برشلونة الآن لمدرب يدرك جيدا الضغوط والتوتر في النادي، ولم يكن الأمر بهذه السهولة مع لويس انريكي الذي واجه صعوبات كمدرب مع روما بعدما حاول وسط نجاح محدود في نقل طريقة اللعب بتمريرات قصيرة وسريعة من برشلونة إلى فريق العاصمة الايطالية.
وكان روما يتمنى أن يترك لويس انريكي نفس البصمة التي تركها غوارديولا مع برشلونة بعد ترقيه من فريق الشباب لكن النادي الايطالي انفصل عنه بعد موسم واحد احتل الفريق خلاله المركز السابع في الدوري.
ولم تكتمل مغامرة لويس انريكي مع روما وفقا للخطة لكنه رد بقوة مع سلتا، وبفضل النتائج التي حققها مع سيلتا حصل لويس انريكي على فرصة لتدريب برشلونة وسيتلقى استقبال الأبطال من جماهيره التي ما تزال تتذكره منذ أيام نجاحاته السابق كلاعب سابق في الفريق.
وبدأ لويس انريكي مشواره في الملاعب مع سبورتنغ خيخون قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد الذي فاز معه بالدوري الاسباني في 1995، وفي الموسم التالي لم يتوصل لاتفاق من أجل توقيع عقده ليرحل بكشل مفاجئ إلى الغريم التقليدي برشلونة.
وأصبح لويس انريكي لاعبا مهما في صفوف برشلونة وساعده على الفوز بالدوري مرتين في تسعينات القرن الماضي.
واشتهر لويس انريكي بعدائه الشديد لناديه القديم كما عمق جراح ريال مدريد بالتسجيل عدة مرات في شباكه خلال مباريات قمة.
ولم يعزز النادي صفوفه في المواسم الأخيرة وخاصة في الدفاع رغم غياب كارليس بويول عن أغلب فترات الموسم الأخير بسبب الاصابة.
ورحل بويول الآن عن برشلونة ويبدو ايمريك لابورتي مدافع اتلتيك بيلباو قريبا من الانضمام إلى الفريق.
واستقال مارتينو بعد فشل برشلونة في الاحتفاظ بلقب الدوري وتعاطف معه كثير من المشجعين الذين أدركوا حجم المشاكل التي كان يعاني منها المدرب الارجنتيني عند تعيينه قبل عشرة أشهر خلفا لتيتو فيلانوفا الذي ترك الفريق بسبب المرض.
وإضافة لعدم تدعيم صفوف الفريق أصبحت طريقة اللعب من لمسة واحدة من السهل التنبؤ بها ونالت محاولات المدرب الأرجنتيني في التغيير انتقادات على الفور.
وعان ثنائي الهجوم المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار من إصابات وفشل باقي أعضاء الفريق في الوصول لنفس مستوياتهم في المواسم السابقة.
وفوق كل هذا اضطر مارتينو للتعامل مع رحيل ساندرو روسيل رئيس النادي خلال كانون الثاني (يناير) الماضي بسبب محاولة إخفاء التكلفة الحقيقية لصفقة ضم نيمار.
وذكر روسيل الذي تعاقد مع مارتينو في بداية الأمر أن نيمار انضم إلى برشلونة مقابل 57.1 مليون يورو قبل أن يعترف بوصول قيمة الصفقة إلى ما يقرب من 100 مليون يورو.
ولم يكن تدريب فريق بحجم برشلونة سهلا لكن معرفته السابقة بالنادي قد تفيد لويس انريكي كثيرا. - (رويترز)

التعليق