"التظلمات" ترفض عرض "حلاوة روح".. وصناعه يلجأون للقضاء

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

القاهرة- فصل كامل انتهى من أزمة فيلم "حلاوة روح" لهيفاء وهبي وآخر سيبدأ، وذلك بعد أن قررت لجنة التظلمات رفض التظلم الذي تقدم به المنتج محمد السبكي، من أجل إعادة عرض الفيلم الذي أوقفه قرار رئيس الوزراء إبراهيم محلب.
الفيلم الذي لم تنتهِ الأزمات المتعلقة به منذ الإعلان عن تصويره، ولم يستمر بدور العرض المصرية أكثر من شهر واحد، ما يزال يعاني مصيراً مجهولاً، بعد أن تمسك كل طرف من أطراف الأزمة برأيه، حيث يرفض المنتج حذف أي مشاهد من العمل، بينما تصرّ الجهات الرقابية على تنفيذ بعض الملاحظات من أجل عرض العمل مرة أخرى.
وفي تصريحات خاصة أكد الرقيب عبدالستار فتحي أن القرار الخاص بلجنة التظلمات مُلزم لجميع الأطراف، بمن فيها هيئة الرقابة نفسها، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تصدر فيها لجنة التظلمات رأيها بشأن الفيلم، حيث قررت في وقت سابق إجازة العمل، أن تمنحه ترخيص العرض، بعد تنفيذ ملحوظة واحدة من 13 ملاحظة كانت قد طالبت بتنفيذها هيئة الرقابة.
ورفض الرقيب التعليق على القرار نفسه، خاصة أنه لم يتسلّم حيثياته بعد، ولكنه اعتبر في كل الأحوال أنه لابد من تنفيذ القرار، مشدداً على أنه أخبر المنتج محمد السبكي بهذا الأمر من قبل، وكان يرغب في أن يكون هناك حلّ وسط وتنفيذ بعض الملاحظات، من أجل أن يُعرض الفيلم مرة أخرى، ولكن المنتج لم يستمع لرأيه وأصرّ على موقفه.
واختتم الرقيب تصريحاته بالإشارة إلى أنه كانت هناك ملاحظات لدى هيئة الرقابة، يعرض الفيلم بعد تنفيذها، ولكن الآن بقوة القانون أصبح قرار لجنة التظلمات هو الذي سيسري، وهو في انتظاره من أجل الاطلاع على حيثياته وتطبيقه.
على الجانب الآخر استقبل مخرج الفيلم سامح عبدالعزيز القرار بنوع من أنواع الدهشة، حيث أكد نيتهم اللجوء للقضاء، خاصة أنه الورقة الأخيرة لديهم، بعد أن رفض التظلم الخاص بهم. وشدّد المخرج الذي يقوم بتصوير مسلسل محمد سعد "فيفا أطاطا" في الوقت الحالي، على أنهم يرفضون حذف أي مشاهد من العمل، خاصة أنها ستضر بالسياق الخاص بالفيلم.-(العربية نت)

التعليق