من ضمنها انشاء مدرسة في عمان الشرقية

مكرمة ملكية لبناء 3 مدارس

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2014. 09:27 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2014. 09:28 مـساءً

 عمان- اعلن وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات عن مكرمة ملكية جديدة لقطاع التعليم تتمثل في بناء ثلاث مدارس من مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز، من ضمنها انشاء مدرسة في عمان الشرقية.

وقدم الذنيبات شكر الوزارة لمبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا لدعم التعليم في جميع المجالات.

وعرض خلال جلسة حوارية مساء اليوم الثلاثاء التحديات التي تواجه العملية التربوية في مدارس منطقة عمان الشرقية - منطقة الزهور نموذجا، وكشف عن عزم الوزارة فتح رياض أطفال في جميع مدارس الاناث في المملكة ضمن خطة يكتمل تنفيذها خلال خمسة أعوام، مؤكدا ان المنجز التربوي الذي تحقق في الاردن هو منجز يفتخر ويعتز به، وما كان ليتحقق لولا روح الفريق الذي يجمع كادر الوزارة في جميع مواقعه.

وأكد خلال الجلسة التي أدارها النائب زكريا الشيخ، ان وزارة التربية والتعليم نجحت في تحقيق الاهداف التي تضعها على الطريق الصحيح، وفقا لرؤية واضحة وخارطة طريق تحتاج خمسة أعوام لإعادة الألق والهيبة للتعليم والمعلم، وان الوزارة بدأت باتخاذ خطوات لهذه الغاية أبرزها تحريك دعاوى أمام القضاء ضد كل من يعتدي على المعلمين، كما ان الوزارة لن تتنازل عن حقها في محاكمة المعتدين حتى إذا تنازل المعلم عن حقه.

كما اعلن الذنيبات عن قرار اعادة النظر بأسس وتعليمات الاكمال والرسوب والنجاح اعتبارا من العام الدراسي المقبل، كأداة تعيد للمعلم هيبته، وبحسب تلك التعليمات ستكون نسبة الغياب المسموح بها للطالب 20 بالمئة، 10 بعذر و10بدون عذر، بعد أن كانت نسبة الغياب المسموح بها 60 بالمئة.

وكشف عن نية الوزارة عقد مؤتمر للتطوير التربوي في الربع الاخير من العام الحالي يشتمل على ثلاثة محاور، هي: محور العملية التربوية، ومحور الابنية، ومحور التشريعات، وتشتمل هذه المحاور على عشرة برامج تجمع مختلف مكونات العملية التربوية.

واشار الى ان التعليم الاضافي ظاهرة سلبية بدأت الوزارة بدراستها لانهائها، وان الدور الكبير يقع على أولياء امور الطلبة للقيام به، باعتبار ان العملية التربوية مسؤولية وطنية مشتركة.

وقال مدير تربية قصبة عمان زيدان العلاوين ان تجمع مدارس جبل الزهور الذي ينطلق عبر خمس محاور تربوية ووطنية ومهنية واجتماعية وعلمية، يناقش خلاله الزملاء كل مناحي الحياة التي تهم الطالب وتعمق فيه روح الاصالة والانتماء للوطن وتثري لديهم نزعات الولاء والاعتزاز بقيادتهم الهاشمية.

وأكد النائب الشيخ أهمية هذه اللقاءات التي تطلع المسؤولين على التحديات والاحتياجات عن كثب، وتسهل تذليلها، لما فيه خدمة الوطن والمواطن، وتزيد التواصل الذي يخدم العملية التربوية.

وقال رئيس المجلس التربوي لمنطقة الزهور نبيل القطامي ان هذا اللقاء صورة من صور المشاركة الاجتماعية التي نتمنى ان تتوصل الى توصيات تجعلنا نتجاوز الصعوبات والتحديات.

وكان ممثلو 18 مدرسة قدموا مداخلات حول أهم التحديات والاحتياجات التي تواجه مدارسهم، وتسهم في دعم العملية التربوية.

 

وحضر الجلسة أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد العكور، والنائب رائد الكوز، وعضو مجلس أمانة عمان الشيخ سطام الكفاوين، وفعاليات المجتمع المحلي.

التعليق