المهيد: منبر صلاح الدين الجديد مطابق للقديم تماما

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد مدير مؤسسة آل البيت عميد كلية الفنون والعمارة الإسلامية في جامعة العلوم الإسلامية البروفيسور منور المهيد أن البنائين الذين أعادوا بناء منير صلاح الدين بعد إحراقه من قبل الصهاينة العام 1969، كانوا "مسلحين بعلم الهندسة الفاضلة، وهو علم النسب الكونية واستطاعوا إعادة بناء المنبر الجديد بحيث كان مشابها للسابق بنسبة 98 %".
جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها لجنة "مهندسون من أجل فلسطين والقدس" في نقابة المهندسين بعنوان "منبر صلاح الدين الأيوبي" قدمها المهيد، الذي كان صمم وأشرف على إعادة بناء المنبر الجديد.
وقال منور إن العمارة الإسلامية تقوم على أسس ما يسمى "الهندسة الفاضلة" أو "الهندسة الكونية"، مبينا أنه عند بناء منبر صلاح الدين لم تكن هناك غير صور بسيطة.
وأوضح أنه قام بدراسة أسس الهندسة الفاضلة وذهب إلى حلب حيث المصدر الأصلي الذي صنع فيه منبر صلاح الدين، وبذلك استطاع أن يضع مخططات للمنبر الحالي.
وتمت عملية صنع المنبر في مشغل جامعة البلقاء التطبيقية في مدينة السلط بواسطة حرفيين من العديد من الدول، كأندونيسيا وتركيا ومصر والأردن وعدد من الدول الإسلامية الأخرى.
وبين منور أن الطريقة التي استخدمت في تركيب أجزاء قطع المنبر هي طريقة التعشيق وهي عملية تركيب أجزاء قطع المنبر مع بعضها دون استخدام الغراء أو المسامير حيث استمر العمل فيه ما يقارب 4 أعوام.

التعليق