فلسطين.. سلفيت تواجه هجمة استيطانية شرسة وغير مسبوقة

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 01:10 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 05:35 مـساءً
  • مشهد عام لمدينة سلفيت-(أرشيفية)

رام الله- أفاد شهود عيان أن جرافات تابعة لمستوطنة "اريئيل" تواصل العمل في تهيئة أراضي تقع شمال مدينة سلفيت، تتبع لمزارعي سلفيت وبلدة كفل حارس بالمدينة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفه الغربية غسان دغلس إن أعمال التجريف بدأت منذ الصباح الباكر في شمال سلفيت وهي تستهدف الكثير من الدونمات، موضحا أنه سيكون هناك مقاومة شعبية بعد ساعتين ردا على هذه الأعمال الاستفزازيه في المنطقة.

وأكد أن التجريف جزء من الخطه التي تم الكشف عنها في الفترة الأخيرة التي تسعى إلى توسيع المستوطنات وزيادة عدد المستوطنين ليصل إلى مليون مستوطن العام 2019 في الضفة الغربية.

وأضاف أن المستوطنين قاموا بتهيئة طريق يقع مقابل النقطة العسكرية شمال سلفيت، تمهيدا لمصادرة الأراضي التي تقع حول الطريق.

ولفت دغلس إلى أن مستوطنة "اريئيل" تعد ثاني أكبر مستوطنة في الضفة، وأن عدد مستوطنيها يبلغ قرابة 50 ألف مستوطن؛ منهم 25 ألف مستوطن في المستوطنة السكانية، و20 ألف طالب جامعي في جامعة "اريئيل" و5 آلاف مستوطن تقريبا في مستوطنة "اريئيل" الصناعية" التي تلوث البيئة الفلسطينية، وتتوسع على حساب أراضي المزارعين.-(بترا) 

التعليق