واشنطن تدين رجم امرأة حامل حتى الموت في باكستان

تم نشره في الجمعة 30 أيار / مايو 2014. 10:45 صباحاً

أعربت الولايات المتحدة عن إدانتها الشديدة لرجم امرأة حامل حتى الموت أمام محكمة باكستانية، معربة من القلق من العنف ضد النساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك باكستان.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، جين بساكي، "نحن ندين بشدة قتل امرأة خارج محكمة لاهور العليا، ونرحب بالتعليقات الصادرة عن قادة باكستانيين رفيعي المستوى، وإدانتهم هذه الجريمة المكروهة ودعوتهم للتعامل معها على وجه السرعة".

وإذ أعربت عن الأمل في أن يتم جلب الفاعلين امام العدالة بما يتماشى مع القانون الباكستاني، عبرت بساكي، عن القلق الشديد من العنف ضد النساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك باكستان.

وأضافت "نحن قلقون بشكل خاص من العنف الذي يحصل باسم التقاليد والشرف.. لكننا نتشجع بتمرير باكستان تشريعاً يحمي حقوق النساء، ونشجع على التطبيق الكامل، والتوعية العامة الأكبر بشأن هذه القوانين، خصوصاً في المناطق الريفية والقبلية بباكستان".

وكانت الباكستانية فردانة بارفين، (25 عاما) الحامل في شهرها الثالث، رُجمت حتى الموت، الثلاثاء الماضي، خارج مقر المحكمة العليا وسط مدينة لاهور شرق البلاد، من قبل عشرات المعتدين، بينهم والدها وشقيقها، وذلك لأنها تحدت عائلتها وتزوجت رجلا أحبته.-(يو بي آي)

التعليق