موسكو تتهم القوات الأوكرانية بانتهاك اتفاقيات جنيف حول حماية المدنيين

تم نشره في الجمعة 30 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

موسكو - اتهمت لجنة تحقيق روسية القوات المسلحة الأوكرانية بانتهاك اتفاقيات جنيف العائدة للعام 1949 حول حماية المدنيين، كما جاء في بيان نشر أمس، وأوضح أن تحقيقا فتح في موسكو حول هذا الشأن.
وقالت لجنة التحقيق الروسية في البيان "بحسب التحقيق، فإن عسكريين من القوات المسلحة الأوكرانية وعناصر من الحرس الوطني وحركة برايفي سكتور (القومية المتشددة شبه العسكرية) استخدموا عمدا الأسلحة والمدفعية والطيران  والمدرعات بهدف قتل مدنيين في انتهاك لاتفاقية جنيف الموقعة في الثاني عشر من آب (أغسطس) 1949 حول حماية السكان المدنيين في أوقات الحرب".
وهذه الهيئة التي تعادل مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي آي) والمكلفة بالتحقيقات الجنائية، وخصوصا الأكثر حساسية، تعد للائحة بأسماء المدن شرق أوكرانيا، وبينها دونيتسك وسلافيانسك، التي شهدت معارك في الأسابيع الأخيرة بين انفصاليين موالين لروسيا وقوات موالية للحكومة الأوكرانية، وحيث ارتكبت هذه الجرائم على حد تعبيرها.
وقالت اللجنة خصوصا "في 26 أيار (مايو) وعلى مقربة من مطار دونيتسك، قتل 35 مدنيا على الأقل بسبب إطلاق قذيفة على شاحنة كانت تنقل جرحى وترفع شعار الصليب الأحمر".
وقالت أيضا إنها فتحت تحقيقا ضد "عناصر مجهولين في الوقت الحاضر من القوات المسلحة الأوكرانية والحرس الوطني وبرايفي سكتور" بسبب "اللجوء إلى وسائل وطرق حربية محظورة".
وأضاف البيان أن لجنة التحقيق "تجمع أدلة حول مسؤولية كل فرد متورط في هذه الجرائم التي ارتكبت ضد السلام وأمن الإنسانية"، مشيرا إلى أن الملاحقات ستستهدف "من يصدرون الأوامر بقتل مدنيين" من بين آخرين.
واتفاقية جنيف الموقعة في 12 آب (اغسطس) 1949 التي "تتعلق بحماية المدنيين في أوقات الحرب" تطبق "في حالة الحرب المعلنة أو في أي نزاع مسلح آخر"، كما تنص المادة الثانية منها.-(ا ف ب)

التعليق