نقابة المهندسين تنظم مؤتمر الفروع الثاني عشر في المفرق

عبيدات يدعو المهندسين للمشاركة في مسيرة القدس العالمية الجمعة

تم نشره في الأحد 1 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - دعا نقيب المهندسين عبدالله عبيدات أعضاء النقابة كافة الى المشاركة بكثافة في مسيرة القدس العالمية التي من المقرر أن تنطلق يوم الجمعة المقبل من قرية سويمة بمنطقة الأغوار.
وأشار إلى أن المسجد الأقصى "يمر بأيام عصيبة تستدعي المشاركة للدفاع عنه وايصال رسالة للعالم بأننا لن نسكت على الممارسات الصهيونية العنصرية فيه".
جاء ذلك لدى افتتاح عبيدات أمس مؤتمر الفروع الثاني عشر لنقابة المهندسين في فرعها بالمفرق، تحت عنوان "نحو رؤية مستقبلية لنقابة المهندسين الأردنيين".
وقال عبيدات إن النقابة حريصة على تفعيل اللامركزية التي تسهل على المهندسين في المحافظات الاستفادة من الخدمات التي تقدمها.
وأضاف إن "النقابة أدارت اللامركزية بعناية فائقة"، مؤكدا سعيها لمنح رؤساء الفروع المزيد من الأدوار النقابية.
وبين أن الفروع تشكل قصص نجاح في مختلف النواحي، وكان لها دور كبير في تحقيق أهداف النقابة وايصال رسالتها. وأشار إلى أنه عندما عقد أول مؤتمر للفروع قبل نحو 17 عاما في الزرقاء كان هو رئيسا للجنة التحضيرية له، وأن الإنجازات التي حققتها النقابة كانت حينها "مجرد احلام، والآن اصبحت حقائق، حيث أصبحنا نتحدث عن رؤية مستقبلية للنقابة".
وشدد عبيدات على ضرورة تكاتف المهندسين من اجل تحقيق رفعة واستقلالية النقابة، مشيدا بدور فرع النقابة في المفرق وباقي الفروع.
من جانبه، قال رئيس فرع النقابة في المفرق، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عبدالله اليماني "نأمل ان يكون المؤتمر بداية لانطلاقة جديدة لمؤتمرات قادمة متقدمة عن سابقتها تساهم بتطوير الفروع وتقديم الأفضل للمهندسين".
وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى الوصول إلى توصيات لإجراء تعديلات على قانون النقابة وأنظمتها تواكب تطلعات الأجيال القادمة وتساهم بتقديم المزيد من الخدمات للمهندسين.
وفي نهاية حفل الافتتاح، سلم راعي المؤتمر الدروع التقديرية على رؤساء الفروع ومقدمي الاوراق وعدد من المكرمين.
وناقش المؤتمر في ثلاث جلسات 12 ورقة عمل حول "التدريب والتشغيل" للمهندس عبد الله الطوالبة، و"الشباب واقع ورؤية مستقبلية لنقابة المهندسين" للمهندس عامر الطباخي، و"الفروع والمجتمع المحلي" للمهندس أحمد الفلاحات، و"الدور الوطني لنقابة المهندسين" للمهندس محمد الطراونة، و"توصيات مؤتمر الفروع الحادي عشر" للمهندس يحيى القضاه، و"العلاقة بين الفروع" للمهندس باسل شهاب.
كما ناقش أوراقا حول "خطوات على طريق اللامركزية" لثابت عودة، و"التدريب في معان .. واقع وطموحات" للمهندس جاسر الطورة، و"الاستثمار في الفروع .. الواقع والطموح" للمهندسين محمد مجدلاوي ومروان عيسى، و"صياغة الإستراتيجية الوطنية للتطوير والارتقاء المهني بالمهندسة الأردنية" للمهندسة حنين قبلان، و"تجربة لجنة ارتباط الرياض" للمهندس منذر مشتهى، و"الدور الوطني والمهني للجان الارتباط: الواقع والمستقبل" للدكتورين رزق الله ملكاوي وعبد الكريم الجبالي.

التعليق