مزارعون يقيمون خيمة عزاء للقطاع الزراعي في وادي الأردن اليوم

تم نشره في الأحد 1 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

 حابس العدوان

وادي الأردن - يقيم اتحاد مزارعي وادي الأردن خيمة عزاء للمزارعين والقطاع الزراعي غدا الاثنين في ديرعلا اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ التهميش والتجاهل المتعمد من قبل الحكومة لقضايا القطاع الزراعي.
وبحسب رئيس اتحاد مزارعي وادي اﻷردن عدنان الخدام فان هذه الخيمة تأتي استكمالا ﻟﻼﻋﺘﺼﺎم المفتوح الذي قام به المزارعون وفظ على أيدي الأجهزة الأمنية، لافتا "أننا سنستمر بالمطالبة بحل قضايا القطاع الزراعي العالقة منذ عشرات السنين والتي تسببت له بالموت البطيء"، على حد تعبيره.
وأضاف الخدام "دعونا جميع المزارعين والفعاليات الشعبية لمشاركتنا هذا العزاء، لكي نتمكن من الاتفاق على المطالب التي ستساعد على حل هذه المشاكل، مبينا أنه سيتم تشكيل ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﺰارﻋﻴﻦ ﻟﺠﻤﻊ وصياغة جميع المطالب والمقترحات للخروج بالقطاع الزراعي من هذا الوضع المؤلم".
وبين الخدام انه جرى توجيه دعوات لجميع وسائل الاعلام والنقابات والسفراء وممثلي اﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ومؤسسات اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟمدني واﻷﻣﻢ المتحدة والمنظمات الدولية ﻟﺤضور اﻓﺘﺘﺎح خيمة العزاء.
وبين الخدام أن مطالب المزارعين العاجلة تتمثل بوقف الملاحقات القضائية بحقهم، وتأجيل ديون مؤسسة الإقراض الزراعي، وإلغاء الفوائد والغرامات المترتبة على هذه القروض، وضرورة عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء في وادي الأردن للوقوف على هموم المزارعين وإيجاد الحلول لها.
 واضاف الخدام ان على الحكومة الالتفات بجدية الى القطاع الزراعي الذي يعاني منذ عشرات السنين جراء التجاهل والتهميش، الذي تسبب بخسائر كبيرة متراكمة حدت من قدرتهم على الاستمرار في العمل الزراعي، لافتا ان اسعار مستلزمات الانتاج ارتفعت خلال السنوات الماضية بنسبة زادت على 400 % وأجور الأيدي العاملة ارتفعت بنسبة 300 % في المقابل فإن اسعار المنتوجات الزراعي تتراجع عاما بعد عام.
كما طالب الخدام الحكومة بالعودة عن قراراتها خاصة ما يتعلق بردم الآبار الارتوازية والمبالغ الكبيرة التي قيدت على أصحابها دون وجه حق والعمل على توفير المياه الكافية لري أراضيهم والعمل على ايجاد حلول للمشاكل التسويقية وإنشاء شركة تسويق زراعية تأخذ على عاتقها تسويق الإنتاج الزراعي. 

التعليق