سجين اميركي يخرج من السجن بريئا بعد 17 عاما

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2014. 11:54 صباحاً
  • تعبيرية

نيويورك- اطلقت السلطات الاميركية في نيويورك الثلاثاء سراح رجل امضى 17 عاما في السجن لادانته بتهمة ارتكاب جريمة قتل، وذلك بعد قرار القضاء الاميركي مراجعة التهم المدان فيها.
ويدعى هذا الرجل روجر لوغان ويبلغ من العمر 53 عاما، وهو اصر على براءته طوال السنوات التي امضاها في السجن، وهو المحكوم السابع الذي يستفيد منذ شهر اذار(مارس) من المراجعات القضائية التي تجريها "الوحدة الخاصة لمراجعة الاحكام" المكلفة باعادة النظر في 90 قضية.
وكان الحكم بسجن لوغان 25 عاما قابلة للتمديد الى السجن مدى الحياة صدر في الرابع والعشرين من تموز(يوليو) 1997 لادانته بارتكاب جريمة قتل بالرصاص في احد مباني بروكلين.
وارتكز الحكم بشكل اساسي على شهادة جارة له، وباتت هذه الشهادة اليوم موضع تشكيك من القضاء.
ومنذ تولي كينيث تومسون منصب المدعي العام في بروكلين في كانون الثاني/يناير، ساند الوحدة الخاصة لمراجعة الاحكام القضائية، وضم اليها استاذا في القانون في جامعة هارفرد.
ومن الملفات التي تدرسها هذه الوحدة خمسون قضية تولى التحقيق فيها الشرطي لويس سكارسيلا المتقاعد اليوم، والذي يشتبه في انه استخدم وسائل غير قانونية للحصول على اعترافات باتت محل تشكيك، او اتى بشاهد واحد في قضايا متعددة لادانة المشتبه فيهم.(ا ف ب)

التعليق