تمرينات برية وبحرية في "الأسد المتأهب" (صور)

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 07:35 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 10:39 مـساءً
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)
  • تمرينات برية وبحرية في (الأسد المتأهب) الخميس (تصوير محمد أبو غوش)

زايد الدخيل

عمان- تابع رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين، وقائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول لويد اوستن، صباح أمس، في أحد ميادين التدريب بمنطقة جبال البتراء مجريات التمرين التعبوي الذي نفذته القطعات المشاركة في تمرين الأسد المتأهب 2014.
واستمع رئيس هيئة الأركان المشتركة، وعدد من كبار ضباط الدول المشاركة إلى كلمة لرئيس هيئة التدريب العميد الركن إسماعيل إسماعيل الشوبكي مدير التمرين قال فيها: "يرتكز التمرين على أهداف تدريبية تلبي المتطلبات العملياتية للجيوش المشاركة وتستجيب للمتغيرات في مفاهيم الحروب الحديثة ويعزز الأدوار الجديدة للجيوش في ظل حروب غير تقليدية ليختبر هذا التمرين، إضافة إلى قدرات وجاهزية صنوف القوات المسلحة (البرية والبحرية والجوية) ومنظومة إدارة الأزمات وكذلك منظومة التعاون المدني – العسكري ضمن بيئة حرب غير تقليدية وكذلك تركيز جرعات تدريب مكثفة على مكافحة الإرهاب الإلكتروني وخاصة (سايبر أتآك/Cyber Attak ) والتي ستكون أولى مراحل حروب المستقبل".
وألقى مدير التدريب في القيادة المركزية الأميركية روبوت جي كاتانالوتي كلمة شكر فيها جلالة الملك عبدالله الثاني، والقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، لاستضافتها هذا التمرين الكبير في هذه المنطقة وللعام الرابع على التوالي.
وأشار كاتانالوتي إلى "أن مثل هذا التمرين يبني علاقات عسكرية قوية بين الدول المشاركة، إضافة إلى أنه يعطي الفرصة لشركائنا في العالم استخدام معداتنا وأنظمتنا العسكرية بكل سهولة عندما يتطلب الأمر ذلك، وأن نجاح هذا التمرين كان بتعاون الجميع ولأننا عملنا وإياكم بكل جد ومثابرة". واستمع رئيس هيئة الأركان والضيوف إلى وصف لطبيعة المنطقة ومجريات التمرين التعبوي الذي يشارك فيه عدد من وحدات القوات المسلحة الأردنية إلى جانب كل من المملكة العربية السعودية وتركيا والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة بالإضافة إلى قوات أردنية برية وجوية.
وشاهد رئيس هيئة الأركان المشتركة مجريات التمرين الذي افترض عددا من السيناريوهات التي تتفق وطبيعة الحروب الحديثة، حيث نفذت مجموعة من القناصين الرماية على أهداف ثابتة ومتحركة، في حين قامت طائرات مقاتلة من نوع اف 4، واف 16، واف 15، واف 18، من سلاح الجو الأردني والسعودي والتركي والأميركي برماية أهداف منتخبة، تبعه رماية نيران كثيفة من إحدى وحدات المدفعية من القوات الأردنية، وقدمت قاعدة الإسناد التي تتألف من أسلحة متوسطة ورشاشات مختلفة وصواريخ الكورنت، نيرانا كثيفة على عدة أهداف، وقامت طائرات عامودية من نوع كوبرا تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني بقصف مواقع محصنة لإتاحة المجال للقوات الأرضية بالقيام بهجوم معاكس بالذخيرة الحية من مختلف أسلحة المشاة والدروع والمدفعية نفذته إحدى تشكيلات المنطقة العسكرية الجنوبية.
كما تابع رئيس هيئة الأركان المشتركة بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين والجنرال استن في قيادة القوة البحرية أمس، تمرينا بحريا شاركت فيه قوات بحرية من فرنسا وأميركا والسعودية وبروناي والقوة البحرية الملكية والعمليات الخاصة المشتركة، واشتمل على عمليات مكافحة القرصنة وعمليات الإنزال البحري على الشواطئ لمهاجمة أهداف مفترضة، وبإسناد من طائرات ليتل بيرد والسوبر بيوما وبلاك هوك التابعة للواء الأمير هاشم بن عبدالله لواء الطيران الملكي /5، وطائرات عامودية من سلاح الجو الأميركي.
الى ذلك، أعاد مدير التدريب المشترك العميد الركن فهد فالح الضامن التأكيد بأن تمرين "الأسد المتأهب"، لا علاقة له بالأحداث الجارية في الإقليم. وبين أن التمرين الذي نفذ أمس شاركت فيه مجموعة اسلحة مشتركة تضمنت مدفعية ودبابات وجنود مشاة وإسنادا جويا، مؤكدا أن "القوات الأميركية ستغادر المملكة حال انتهاء فعاليات التمرين".-(بترا)

التعليق