حملة لزراعة ألفي شجرة في مخيم الزعتري

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 11:05 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 6 حزيران / يونيو 2014. 04:58 مـساءً
  • تعبيرية

حسين الزيود

المفرق- تعتزم إدارة مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق زراعة ألفي شجرة من الأشجار الحرجية وأشجار الزينة في بعض مناطق المخيم لتحسين الأجواء البيئية فيه، وفق مدير مخيم الزعتري المقدم عبد الرحمن العموش.
وبين العموش أن إدارة المخيم تنسق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بهدف تنفيذ حملة زراعة الأشجار في المخيم، لافتا إلى أنه سيتم توزيع زراعة الأشجار على أرجاء المخيم، وفق تخطيط مسبق، وبما يدفع إلى التخلص من تواجد المياه العادمة وتخفيف آثار تطاير الغبار وتحسين جمالية المنظر والمناخ البيئي بشكل عام. ولفت إلى أن مخيم الزعتري شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد الخيام والتي وصلت الى  6 آلاف خيمة بعد أن كانت 1800 خيمة، عازيا ذلك إلى عملية إقبال بعض اللاجئين في المحافظات للعيش داخل المخيم لصعوبة الحياة خارجه، ولتحسن مستوى الخدمات المقدمة للاجئين في مخيم الزعتري.
ويبلغ عدد البيوت الجاهزة ( الكرفانات ) التي يقطنها اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري 22 ألفا و 800 كرفان، بحسب العموش، الذي بين أن التخلص من الخيام يعتمد على حجم التبرعات من قبل الدول المتبرعة.
وقال العموش إن إدارة مخيم الزعتري وبالتنسيق مع مفوضية اللاجئين والإدارة الصحية استبقت شهر رمضان المبارك بتنفيذ حملة توعوية من خلال توزيع البروشورات على اللاجئين داخل المخيم حول شراء المواد الغذائية وصلاحيتها من الناحية الصحية، خصوصا تلك التي تباع خارج الأسواق (المولات).
وأوضح أنه سيتم التشديد على بيع المواد الغذائية خلال شهر رمضان بفرض رقابة صارمة تحول دون بيع أية مواد غذائية من شأنها التأثير سلبا في صحة قاطني المخيم، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على إغلاق أية محال تخالف شروط الصحة والسلامة العامة.
ويقطن مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق زهاء 90 ألف لاجئ.

التعليق