الاتحاد العربي للإعلام ينتقد الحملة ضد مونديال قطر

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد-  أصدر الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بيانا، قال فيه إنه يتابع باهتمام كبير الحملة الموجهة التي تقودها شخصيات ودول على استضافة دولة قطر لنهائيات كأس العالم 2022، بعد أن تقدمت بملف متكامل تتوفر فيه كل متطلبات وشروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وأضاف البيان: "نحن مع العدالة والقانون الذي يجب أن يحترمه الجميع، لكننا ضد هذه الحملة التي تسبق نهائيات كأس العالم بالبرازيل، وكأنها تهدف إلى انتزاع هذا الحق من دولة قدمت كل الضمانات وهيأت كل الظروف لكي توفر لكل المشاركين في المونديال أحسن الأجواء، التي تنجح البطولة الأكثر اهتماما وشعبية في العالم". وقال البيان: "إن الاتحاد العربي للصحافة الرياضية يعبر عن استيائه لهذا التشويه المتعمد لهذه الاستضافة، التي تمت بصورة حضارية تابعها العالم كله وأثنى على هذه الاستضافة، لأن قطر نجحت نجاحات كبيرة جدا في استضافة العديد من الدورات والبطولات العربية والقارية والعالمية في غالبية الألعاب الأولمبية ومنها كرة القدم وكانت مثالاً يحتذى بذلك".
وتابع البيان: "إن الاتحاد الدولي لكرة القدم أمام أمر يحتاج إلى الحكمة والحنكة لأن سمعته هي التي ستكون أولا وأخيرا على المحك، وهو الذي اتخذ القرار بعد دراسات ومتابعات مكوكبة معمقة في كل ملفات الدول التي تقدمت لاستضافة مونديال 2022 وأقر أن ملف دولة قطر هو الأفضل".
وختم البيان: "نأمل أن تقف كل وسائل الإعلام الرياضي العربي وقفة واحدة قوية للدفاع عن هذا الإنجاز لدولة عربية شقيقة مؤهلة لذلك، خاصة هؤلاء الزملاء المتواجدين في البرازيل لتغطية المونديال من خلال كل وسائل الإعلام الرياضي بما فيها المواقع الإلكترونية الفاعلة الناطقة بلغات أجنبية مختلفة، وإننا نناشد الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ممثلا برئيسه ولجنته التنفيذية، بأن تكون له كلمة حق واضحة في هذا الموضوع نظرا لأن للعرب وزنا مهما في هذا الاتحاد".

التعليق