أداة "ضغط ممر الهواء" تساعد بتخفيض ضغط الدم

تم نشره في الثلاثاء 10 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان- ذكر موقعا m.medlineplus.gov وconsumer.healthday.com أن هناك دراسة حديثة صغيرة قد وجدت أن أداة ضغط ممر الهواء الإيجابي المستمر التي يستخدمها مصابو تقطع الأنفاس أثناء النوم قادرة على إحداث تغير إيجابي وكبير وسريع في ضغط الدم وتيبس الشرايين. فقد ظهر من خلال هذه الدراسة أنه بعد استخدام هذه الأداة بثلاثة أشهر فقط، انخفض الرقمان، العلوي والسفلي، لضغط الدم، كما وانخفض أيضا تيبس الشرايين. لكن هذه الفوائد اختفت خلال أسبوع من التوقف عن استخدام الأداة المذكورة.
ومن الجدير بالذكر أن اضطراب تقطع الأنفاس أثناء النوم لطالما ارتبط بزيادة احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية.
وقد أوضح الدكتور سرايبال بانجالور، وهو اختصاصي القلب وأستاذ مساعد في الطب في جامعة نيويورك، أن دور اضطراب تقطع الأنفاس أثناء النوم يظهر جليا يوما بعد يوم لدى مصابي ارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج. غير أن هذا الدور، بحسب الدراسة الحديثة، يمكن إزالته إن عولج الاضطراب المذكور مبكرا، وهذا بحسبما ذكرته الدكتورة كلاوديا كوركارز، في تصريح قدمته الأكاديمية الأميركية لطب النوم.
أما عن الكيفية التي أجريت من خلالها الدراسة المذكورة، فقد قام بالمشاركة بها 47 شخصا متوسط أعمارهم 41 عاما ممن تم تشخيصهم حديثا بالإصابة باضطراب تقطع الأنفاس أثناء النوم.
ويذكر أن أداة ضغط ممر الهواء الإيجابي المستمر التي يستخدمها مصابو الاضطراب المذكور تعمل عبر دفع الهواء المضغوط إلى الأنف، الأمر الذي يمنع عضلات الحلق من الانغلاق وقطع الأنفاس أثناء النوم. أما من دون هذه الأداة، فإن المصاب قد يستيقظ، ﻻشعوريا، لمرات عديدة في الساعة الواحدة أثناء النوم. لكن بما أن هذه الأداة غير عملية، فإن العديد من مستخدميها يجدون صعوبة في تحملها. فعشرة من الـ47 شخصا الذين شاركوا بالدراسة لم يستطيعوا تحمل استخدام الأداة لأربع ساعات في الليلة الواحدة. أما البقية، فقد كان معدل استخدامهم لها ست ساعات في الليلة الواحدة.
وقد ذكر الدكتور بانجالور بأنه لم يتفاجأ بالنتائج التي وجدت أن مستخدمي هذه الأداة من مصابي ارتفاع ضغط الدم المقاوم للعلاج قد انخفض ضغط الدم بالفعل لديهم؛ إذ إنه يرى ذلك في ممارساته السريرية.

ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني
وكاتبة تقارير طبية
lima.abed@altibbi.com

التعليق