9 مقاتلين من حزب الله قضوا بيوم واحد في "رنكوس" السورية

تم نشره في السبت 14 حزيران / يونيو 2014. 11:53 صباحاً - آخر تعديل في السبت 14 حزيران / يونيو 2014. 11:54 صباحاً
  • محمود أحمد فاضل
  • رائف منيف داغر

الغد- ذكرت قناة العربية اليوم السبت، أن حزب الله اللبناني، نعى 9 من عناصره كانوا قتلوا في مدينة رنكوس بريف دمشق، حسب القناة التي قالت أيضا إن هذا أكبر عدد يسجل لقتلى الحزب في يوم واحد منذ بدء تدخل الحزب في الأزمة السورية.

وأضافت القناة على موقعها الإلكتروني نقلا عن موقع مقرب من الحزب، "سيتم تشييعهم في بلداتهم الواقعة ضمن منطقتي البقاع والجنوب اليوم".

والقتلى هم:

حسين قاسم شكر الملقب بـ"السيد نور" وهو قيادي بارز من بلدة النبي شيت البقاعية.

مهدي غازي فخر الدين، من بلدة يونين البقاعية.

زيد حيدر الموسوي من بلدة النبي شيت، وهو ابن شقيق النائب والمسؤول البارز عمار الموسوي.

علي حسين الحلاني الملقب بـ"أبو زينب"، من بلدة الحلانية البقاعية.

رائف منيف داغر الملقب بـ"باقر"، من بنت جبيل.

محمود محمد فاضل من بلدة قانا.

إبراهيم عادل حجازي، من بلدة كفرا الجنوبية.

محمد عبدالله جوني، من بلدة حارة صيدا.

أمير همداني، من بلدة النبي شيت.

وكان مقاتلون شنوا هجوما مباغتا على جيش النظام السوري وعناصر حزب الله في بلدة رنكوس ومحيطها، وتمكنوا من قتل مجموعة من عناصر الحزب، قبل أن يعرضوا صورا لبطاقات بعض القتلى.

 

وبالأمس، أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن كتائب الجيش الحر سيطرت على أجزاء واسعة من مدينة رنكوس في القلمون، فيما ما تزال الاشتباكات مستمرة داخل المدينة ومحيطها.  

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قتلى حزب الشيطان ...إلى جهنم أيها المجرمون .. (خليل البربري)

    السبت 14 حزيران / يونيو 2014.
    إلى جهنم و بئس المصير ..أيها القذارات لعنكم الله و ﻻ رحمة الله عليكم ... وسيعود من تكتب له الحياة إلى لبنان ...مدحورا مهزوما أمام ضربات الجيش الحر ...أخرجو من بﻻدي سوريا أيها الكﻻب ...